منال خواسك: نقاط مضيئة في الدستور

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

في وقت تشتد فيه الأزمة السياسية والاقتصادية والأمنية وتضرب البلاد من أقصاها إلى أقصاها وتعود فيها الاعتصامات والإضرابات إلى ما كانت عليه في عهد مبارك وربما أسوأ مما كان, حيث نرى ولأول مرة في تاريخ مصر الحديث اضرابات واعتصامات رجال الأمن وإغلاق أقسام الشرطة في العديد من المحافظات على مستوى الجمهورية , كما يحدث أيضاً ولأول مرة إضراب العديد من أصحاب المخابزعلى مستوى الجمهورية وتهديدهم بإغلاق المخابز والامتناع عن العمل .

أي أن هناك اضطرابات وأزمات تهدد أهم دعامتين من  دعائم وجود الإنسان وهو أمنه وقوته اليومي , هذا إلى جانب التدهور الواضح في شتى المجالات والتي تتضح من خلال تقرير التنمية البشرية لعام 2013 والذ ي أصدره البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة حيث أظهر أن مصر تحتل المرتبة 112 عالمياً في قائمة التنمية البشرية وأن معدل البطالة فيها هو الأعلى عربياً بنسبة 54% , كل هذا التدهور تواجهه الحكومة بلا مبالاة شديدة وتجاهل يثير التعجب !!

في هذه الظروف الصعبة التي تعيشها مصروالتي قد تكون أصابت الكثيرين منا ببعض الإحباط والقلق على مستقبل غامض لا تبدوا ملامحه , والواقع أنني قد أكون واحدة من هؤلاء , ووسط هذا القلق الشديد على مستقبل مصر دُعيت إلى مؤتمرحزب الدستور أمانة  رمل الإسكندرية تحت شعار ” ماذا بعد المقاطعة ” والذي أقيم بهدف مناقشة وعرض خطة الأمانة للمرحلة القادمة ولا أخفي أن شعوري تبدل أثناء المؤتمرشيئاً فشيئاً وشعرت أنني أمام طاقة من الأمل وسط الظلام .

رأيت شباب على أعلى درجة من الوعي الاجتماعي والسياسي , تحركهم قناعاتهم وثقافاتهم بمنتهى الرقي والتحضر ,  تم التعارف بين مؤسسي الحزب والأعضاء الجدد في بداية المؤتمرعن طريق أنشطة مشتركة ثم بدأ عرض  فيديو يوضح الفعاليات التي قامت بها الأمانة خلال الأشهر الماضية والتي توضح كيف بدأ شباب الحزب في التفاعل المباشر مع المواطن المصري وهو الانتقاد الذي كان يوجه من قبل للحزب الا أنه كحزب وليد يقوم بالعديد من الأنشطة التي أعتقد ويعتقد كل من يراها على الطبيعة أنها تنفي عنه هذا التقصير حيث أصبح من أهم أنشطة الشباب زيارات منتظمة للمستشفيات والمساهمة في توفير احتياجاتها  وتدعيمها بالمستلزمات الطبية .

وكذلك العمل على توفير مساكن بديلة للمتضررين من العمارات التي انهارت في الفترة السابقة في الإسكندرية إلى جانب العديد من الأنشطة الأخرى , كما قام بعض الأعضاء والمؤسسين بعرض أهم المشروعات التي تقوم قيادات الأمانة بإعدادها للتغلب على أهم مشاكل المواطن المصري ,والتي من أهمها المشروع العلمي الذي  يقوم على خطة ثلاثية تبدأ بالمرحلة الأولى وهي محو الأمية ثم التوعية المجتمعية والتي تؤدي إلى المرحلة الثالثة وهي التوعية السياسية  , ثم  قامت المسئولة عن المشروع الثاني وهو مشروع التعاونيات والذي يهدف إلى توفير جميع احتياجات المواطن المصري بأقل الأسعار وذلك نظراً لأنه لا يهدف بالأساس إلى الربح حتى أن نسبة  الربح المحدد  لجميع السلع لن تتعدى 10%  في حين تصل أرباح نفس السلع خارج تلك التعاونيات إلى 50% .

كما أوضحت السيدة شاهيناز فاروق المسئولة عن المشروع أن الفكرة قائمة بالأساس على الجهود الذاتية وأن المشاركة مهما كانت بسيطة ستؤدي إلى تحقيق الهدف المنشود وهو توفير احتياجات المواطن بأقل الأسعار وذلك لمواجهة جريمة الاحتكار التي يرتكبها بعض ضعاف النفوس من التجار على حساب المواطن البسيط  كما سيكون من أهم أهدافه ونتائجه في ذات الوقت تشغيل الشباب والمساهمة بشكل فاعل في حل أزمة البطالة  .. في ختام المؤتمر تم تكريم أعضاء مكتب الطلبة بجامعة الإسكندرية على قوزهم المشرف بأغلبية ساحقة في انتخابات اتحاد الطلبة وكان ذلك بحضور الدكتورة بسنت فهمي نائب رئيس الحزب وبعض القيادات  ..

أعتقد أن حزب الدستور بشبابه الواعد وأفكاره المستنيرة هو طاقة نور في ظلمة ما نعيشه من أحداث ..