نجاح الصحفية الأوكرانية المختطفة بسوريا فى الفرار والعودة إلى كييف

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أعلنت وزارة الخارجية الأوكرانية عودة الصحفية أنهار كوتشنيفا التي نجحت في الفرار من مختطفيها في سوريا، إلى العاصمة الأوكرانية كييف.

قالت وزارة الخارجية الأوكرانية في بيان أصدرته اليوم الاثنين إن الصحفية أنهار كوتشنيفا التي كانت محتجزة في سوريا عادت إلى أوكرانيا أمس الأحد، مشيرة إلى أن حالتها الصحية “مستقرة“.

وكانت أنهار وهى فلسطينية الأب، قد أبلغت وكالة أنباء “نوفوستي” بأنها تمكنت من الفرار من مختطفيها في سوريا، وأن السلطات السورية سلمتها إلى القائم بأعمال السفارة الأوكرانية في دمشق، يفغيني جوبييف.

وصرح السفير الروسي في سوريا عظمت قولمحمدوف بأن الدبلوماسيين الروس بذلوا جهودهم للإفراج عن الصحفية الأوكرانية التي اختطفها مجهولون ينتمون إلى المعارضة السورية أكتوبر الماضي.

ذهبت أنهار التي تحمل الجنسية الأوكرانية ويعيش طفلها في موسكو إلى سوريا حينما بدأت هناك مواجهات بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة، وكانت ترافق الصحفيين الأوكرانيين الوافدين إلى سوريا، وكتبت لعدد من وسائل الإعلام الروسية.

وكشفت أنهار في تصريحاتها الصحفية عن أن مختطفيها حاولوا إجبارها على أن تقول لوسائل الإعلام إنها جاسوسة وعميلة المخابرات الروسية.

وسئلت أنهار إن كانت تفكر في معاودة مهمتها في سوريا، وقالت إنها تريد أولا الراحة، وبعد ذلك ستتوجه إلى موسكو لتزور الأطباء وتقضي بعض الوقت مع طفلها، “ثم أعود إلى دمشق“.