“سقوط وهبوط الاسكندرية الملكية من محمد على إلى فارق” الخميس بمكتبة الاسكندرية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

تقيم  إدارة المشروعات الخاصة بمكتبة الإسكندرية، بالتعاون مع قسم التاريخ ومركز دراسات الشرق الأوسط بالجامعة الأمريكية بالقاهرة محاضرة بعنوان”سقوط وهبوط الاسكندرية الملكية من محمد على الى فاروق” وذلك  بمركز المؤتمرات التابعة للمكتبة ظهر الخميس 21 مارس الجارى ، وذلك بمناسبة زيارة الدكتور “فيليب مانسيل” الى مصر.

يقدم المحاضرة الدكتور “فيليب مانسيل”والتى يتحدث فيها عن دراسته لمعشوقته الاسكندرية من فترة الملكية المصرية بداية من محمد على وانتهاء بالملك فاروق.

ويذكر أن د. فيليب مانسيل، درس في مدرسة إيتون العريقة في إنجلترا، ثم في جامعة أوكسفورد، ثم حصل على الدكتوراه في التاريخ من يونيفرسيتي كوليدج بلندن عام 1978، ونُشر له 11 كتابا في التاريخ والسير الذاتية، منها لويس الثامن عشر (1981)، وباريس بين الإمبراطوريات، 1814-1852 (2001)، وسلاطين في عظمة (1988)، والقسطنطينية (1995)، وأخيرا الشرق: العظمة والكارثة في حوض البحر الأبيض المتوسط (2011).