مرسي يوقع 5 مذكرات تفاهم استثمارية مع باكستان

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أجرى الرئيس محمد مرسي خلال زيارته الحالية إلى باكستان مُحادثاتٍ مع الرئيس الباكستاني آصف على زرداري، وذلك بمقر رئاسة الجمهورية في إسلام آباد، حيث أكد الجانبان تطلعهما أن تُسهم هذه الزيارة في إعطاء دفعة قوية للعلاقات الثنائية في شتى المجالات،السياسية، الاقتصادية، العسكرية والتكنولوجية، بما يتفق وعلاقات الصداقة والتعاون التي تربط البلدين والشعبين.

وقد أعرب الرئيس مرسي عن التقدير لباكستان، حكومةً وشعباً، لموقفها الداعم لثورة 25 يناير، كما أكد الرئيس الباكستاني استعداد بلاده دعم مصر في عملية التحول الديمقراطي، وتطلعه للارتقاء بعلاقات التعاون الثنائي بما يسهم في إنجاح تلك العملية، ويعود بالنفع على الشعبين الصديقين.

ودعا مرسي الجانب الباكستاني إلى زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، ورفع معدلات تدفق الاستثمارات الباكستانية إلى مصر وتنوعها، بما يرقى لمٌستوى تطلعات الشعبين نحو النمو والازدهار.وأكد تطلع مصر إلى انتظام عقد اللجنة الوزارية المصرية / الباكستانية المُشتركة باعتبارها الآلية الرئيسية للتشاور السياسي بين البلدين.

كما وجه الدعوة للرئيس الباكستاني لزيارة مصر في أقرب فرصة مُمكنة.

من جهة أخرى، شدد مرسي على التزام مصر بمُواصلة دعم الاستقرار في باكستان من خلال مُشاركتها الفاعلة في إطار اجتماعات مجموعة أصدقاء باكستان، وكذلك في منتدى تنمية باكستان.

وأشاد الرئيس الباكستاني بدور مصر المحوري في تحقيق الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، مؤكداً أن التحديات المشتركة التي يتعرض لها العالم العربي والعالم الإسلامي تتطلب تضافر الجهود من أجل مُواجهتها بفاعلية.

بحث الجانبان أيضاً آخر المُستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، وفى مُقدمتها القضية الفلسطينية، حيث أكد الرئيس ضرورة العمل وتنسيق الجهود بين البلدين على المستوى الثنائي ومُتعدد الأطراف من أجل دعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في إقامة دولته المُستقلة. وقد أشاد الرئيس الباكستاني في هذا السياق بالدور المحوري الذي تضطلع به مصر من أجل تحقيق المُصالحة الوطنية الفلسطينية.

استعرض الجانبان كذلك تطورات الأزمة السورية، حيث اتفقا على ضرورة مساندة الجهود التي تستهدف سرعة التوصل لتسوية سياسية للأزمة، والوقف الفوري للعنف وإراقة الدماء، والحفاظ على وحدة وسلامة الأراضي السورية. كما دعا الرئيس مرسي أيضاً إلى ضرورة التكاتف لدعم الاستقرار في الصومال.

وقد شهد  مرسي والرئيس الباكستاني في ختام مُحادثاتهما التوقيع على خمس مذكرات تفاهم للتعاون الثنائي في مجالات الترويج للاستثمار، تنمية المشروعات الصغيرة والمُتوسطة، الخدمات البريدية، والملاحة التجارية، والإعلام، بالإضافة إلى البرنامج التنفيذي الثالث لاتفاق التعاون العلمي والتكنولوجي بين مصر وباكستان.

كما منحت الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا فى إسلام آباد الرئيس مرسي درجة الدكتوراه الفخرية، وقام رئيس الوزراء راجا برفيز أشرف بتسليم الرئيس مرسي الشهادة بمقر الجامعة في حضور رئيس الجامعة وأعضاء هيئة التدريس ومجموعة من الدارسين.