فلسطيني ذهب للإدلاء بشهادته في واقعة اعتداء مستوطنين فأصبح متهمًا

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

نشرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية اليوم، الاثنين، على موقعها الإلكتروني خبرا مثيرا للدهشة، أن مواطنا فلسطينيا ذهب مساء أمس للإدلاء بشهادته في حادث اعتداء عدد من المستوطنين على ممتلكات فلسطينية خاصة، لكنه فوجئ بتوجيه الشرطة له تهمة مفبركة.

وأوضحت الصحيفة الإسرائيلية أن المواطن الفلسطيني، خضع للتحقيق لعدة ساعات متواصلة، في حين أنه كان مطلوبا للشهادة فقط، حول واقعة اعتداء مستوطنين على ممتلكات فلسطينية.
 
وأشارت “يديعوت أحرونوت” أن المواطن الفلسطيني من بلدة تقع شمال الضفة الغربية، حضر للشرطة بناء على طلب منظمة “يش دين” المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان للإدلاء بشهادته في حادثة إحراق مستوطنين لسيارات فلسطينية.
 
ولفتت الصحيفة إلى أنه خلال الأسبوع الماضي تطرق وزير الأمن الداخلي الصهيوني “يتسحاق أهارونوفيتش” لحادثة إحراق المركبات الفلسطينية…معربا عن انتقاده لتصرفات المستوطنين مما شجع سكان القرية على تقديم شكوى للشرطة، ولكن تفاجأ السكان عندما أعلنت الشرطة أن الحادثة مفبركة وقرروا مقاطعتها.
 
ونقلت الصحيفة عن رئيس المجلس المحلي في القرية “عبد العزيز وادي” قوله إن المواطن ذهب ليشتكي وفجأة أصبح متهماً، مضيفا اذا واصلت الشرطة التصرف بهذه الطريقة فلن يكون هناك تعاون معها”.