“التعليم” تنتهى من مراجعة الكتب الدراسية استعداداً للعام الجديد

أنتهت وزارة التربية والتعليم ،من مراجعة الكتب الدراسية للعام الدراسي 2013/ 2014 استعداداً لطباعتها لضمان وصولها للمدارس قبل أول سبتمبر القادم 

وصرح الدكتور محمد رجب، مدير المركز القومي للإمتحانات والمشرف على مركز تطوير المناهج،  أنه قد تم الإنتهاء من فصل الأنشطة التعليمية في المواد الدراسية الأساسية في كتاب مستقل، وذلك بهدف تخفيف الكتاب المدرسي ، وإمكانية إعادة استخدامه لأنه سوف يكون خالياً من الكتابة، مشيراً أنه سيتم تطبيقه في مواد الصفوف الدراسية من الرابع الإبتدائي الى الأول الثانوي .

وأضاف رجب أن فصل الأنشطة سيضمن الإهتمام بتطبيقها ، وبالتالي التحول من التعليم الى التعلم ، ومن الحفظ والتلقين الى تنمية المهارات والمستويات العليا للتفكير .

من جهة أخرى أكد رجب،أن مركزي تطوير المناهج ،والقومي للإمتحانات والتقويم التربوي، يعكفان في الوقت الحالي ،على التخطيط لدعم تعليم الأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة الملتحقين بالفصول الدراسية العادية بنظام الدمج، لافتاً الى قيام فريقين من الباحثين بالمركزين بإعداد أنشطة تعليمية مناسبة لذوي صعوبات التعلم من الأطفال، وبناء اختبارات ومقاييس مناسبة لهم وذلك بهدف تيسير تعلمهم وضمان عدم تسربهم .

وأشار رجب الى أن مركز تطوير المناهج يقوم بإعداد وثيقة وطنية لمناهج التربية الخاصة، وكتب أنشطة تعليمية للأطفال ذوي التحصيل المنخفض، ومن جانبه يقوم المركز القومي للإمتحانات والتقويم التربوي ببناء أدوات لقياس المستوى التحصيلي والعقلي والسمات الشخصية لهؤلاء الأطفال بما يضمن نجاحهم في الدراسة ثم الحياة .