“السفير “: الأسد يعتقد أن نهاية الحرب ليست قريبة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

نقلت صحيفة السفير اللبنانية عن زوار الرئيس بشار الأسد قوله” إننا في معركة شرسة ضد الجماعات المسلحة، وفي معركة أخرى ضد من يدعمون المسلحين، وندرك أن انتهاء الحرب ليس قريبا، ولكننا مصممون على المضي قدما حتى القضاء على تلك الظاهرة الغريبة عن مجتمعنا“.

ونقلت الصحيفة عن الرئيس الأسد قوله: “نحن لم نغلق يوما بابنا على الحوار ولن نغلقه، لكن يجب أن نعرف مع من نتحاور؟ وما هو المطروح؟ ومن هو الطرف الذي سنحاوره؟ نشاهد يوميا تفكك المعارضة، ونرى أن خلافاتها كبيرة، وكل طرف يقول الشيء وعكسه، فليتفقوا أولا ثم نرى، ونحن بدأنا حوارا مع أطراف من المعارضة في الداخل وأدى إلى نتائج إيجابية، وطرحنا مشروعا متكاملا للإصلاح ومستعدون لمناقشته، وقلنا إن أبواب سوريا مفتوحة للجميع سوى الجماعات المسلحة الذين سنقاتلهم حتى النهاية“.

وأضافت الصحيفة: لدى الرئيس الأسد مقولة تتكرر أمام كل زائر “نحاور من يشاء الحوار مع غير المسلحين، ولكن من منطلق مسلماتنا، ولن نقبل بشروط تفرض علينا، قلنا ذلك منذ بداية الأزمة، ويتبين الآن أننا كنا على حق، والآخرون باتوا يدركون أننا كنا جادين في ما نقول“.

وفي الموضوع الروسي يؤكد الرئيس الأسد، وفق الصحيفة، أن التحالف مع روسيا بات في أفضل مراحله،”صار الجميع يؤيدون الدور الروسي”، مشددا على أن “موسكو لم تتغير منذ بداية الأزمة موقفها، فهي أكدت منذ اليوم الأول ضرورة وقف دول الخليج وتركيا وبعض الدول الغربية تصدير السلاح إلى المقاتلين، وعٌرضت إغراءات كثيرة على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ضرب بها جميعا عرض الحائط، هو مصمم على لعب دور دولي، وإعادة التوازن إلى عالم أحادي القطب.

وقالت الصحيفة: قطر العدو الحقيقي للقيادة السورية، التي تراها جزءا من لعبة كبيرة، أما لماذا لم يحصل أي رد فعلي عليها؛ فالجواب السوري هو نفسه: “نعرف أن كل هؤلاء مرتبطون عضويا بالقرار الأمريكي، وحين يتغير الموقف الأمريكي يتغيرون تلقائيا، فلا داعي للتركيز على الأمر“.

ونقلت الصحيفة عن الرئيس الأسد: “وضعنا أفضل بكثير، بل لا يقارن بوضع من يحاربون الدولة في الداخل والخارج ومن وضع داعميهم.”