يسري حماد: رفضنا حضور مؤتمر الأحزاب الإسلامية لخلاف بالنقاط الأساسية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

كشف نائب رئيس حزب الوطن، يسري حماد، عن أسباب وتفاصيل عدم مشاركة حزبه فى مؤتمر اسئتلاف الأحزاب الإسلامية الجمعة الماضية، قائلا إننا طلبنا توقيع الأحزاب المشاركة على بنود اتفاق بشكل نهائى قبل المشاركة فى أى فاعليات.

وأوضح في بيان له اليوم حصلت “البديـل” على نسخة منه، أنهم جلسوا ” مع أحزاب  العمل والراية والاصلاح والأصالة والشعب والبناء والتنمية، أكثر من عشر مرات خلال الشهرين الماضيين، وطلبنا منهم جميعا الاتفاق على أن يكون التحالف سياسيًا يستمر داخل مجلس النواب.

وأضاف “حماد”: طلبنا أن يتم اختيار المرشحين حسب الكفاءات العلمية والخبرات الحياتية والأمانة في الدين والحفاظ على هذه الأمة، على ألا تسمى حصص لأي حزب بل كل حزب بما يستطيع ترشيحه من كفاءات تعرض على هيئة محايدة تقوم بالاختيار والتقديم والتأخير في القوائم، ويتم تسميتها بالاتفاق بين الجميع.

وأوضح حماد أن الحزب أكد على ضرورة أخذ الأمر بجدية كاملة بحيث يتم الانتهاء منه سريعا بدون مماطلات، كما يكون الاتفاق نهائيا بمجرد التوقيع بدون انتظار العرض على جهات أخرى أو طلب تعديلات بعد الاتفاق على جميع البنود.

وتابع حماد قائلاً: ” لذلك رفضنا الاشتراك في أي فاعليات قبل الاتفاق على هذه النقاط والتوقيع النهائي الملزم عليها، وذلك لأن الاستعجال قبل الاتفاق والتوقيع فلن يأتي بالثمرة المرجوة “.