يسرى حسان : ذكر مافعله أبو فتحية المغفل مع أم نادر

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

تستغرق الأمم” السكند هاند “مئات السنوات حتى تصحح تاريخها وتنقيه من الغش والتدليس المزقوق عليه والمزنوق فيه.. لكن المسألة عند أمم النهضة لاتأخذ ” غلوة ” إذ سرعان ماتكتشف التزييف والتزوير ، خاصة إذا كان يقودها مفكرون حازمون وحاذقون ومتحزمون.. غابت القناة وإن ظل “التت ” حاضراً.

لست خبيراً استراتيجياً .. لذلك لاتسألنى عن كرة القدم لأننى لن أفيدك ألبته.. ثم إننى مستمتع بلعبة ” حاورينى ياطيطة  ” وأستمع ، ثلاث مرات يومياً ، إلى أغنية ” ماهى واحدة من الاتنين .. ياتخدنى ياأرجعك “فدع عنك الفكر الاستراتيجى  وابدأ فى تكوين لجنة شعبية وآدينا بنتسلى .

ومن “حاورينى ياطيطة “إلى “ليس يفل المواطن سوى أولاد أم فخرى” تمضى الأمم فى نهضتها لتتبوء مقعدها فى الدرك الأعلى من الفوضى.. فالحمد لله الذى لم يهبنى رئاسة تحرير جريدة قومية.. كيف يهبنى إياها وقد خلت من اسمى  قائمة أفضل ثلاثة آلاف مفكر فى حى المطرية .. لكن رب ضارة نافعة، فقد كان على الآن أن أشمر عن ساعدى واخلع ماتيسر من داخلى وخارجى وأبذل مااستطعت من جهد لإعادة كتابة التاريخ الذى زيفه الصبية والمنحرفون وأبناء السبيل من مرتادى ميدان التحرير والميادين الأخرى المشبوهة.

ولقد رسخ فى وجدان الدهماء من الناس أن ثورة 25 يناير قامت  فعلاً فى 25يناير وكانت ضد الشرطة أساساً.. وتلك خطيئة الإعلام والتعليم ووزارة التموين واتحاد المصارعة وحماده هلال.. فالذى حدث أن الشرطة كانت فى القلب من هذه الثورة .. وأطيعوا الله والرسول وأولى الأمر منكم .. وقد أطعنا واتلطعنا.. الشرطة فعلاً كانت فى القلب من الثورة .. نحتاج دائماً إلى رائد ثقة كما أخبرنا رجل اسمه ” أرشيبالد ماكليش ” له كتاب اسمه ” الشعر والتجربة ” اقرأه إذا كنت تريد أن تصبح لاعب كرة شهيراً .. ونحتاج كذلك إلى عقيد شرطة ،وجندى أمن مركزى، وميكرفون فى معسكر الدراسة، زائد حنجرة جيدة التهوية حتى نتعلم ونصحح مفاهيمنا الخاطئة ، فالشرطة كانت فى القلب من الثورة .. الشرطة كانت فين ؟ فى القلب من الثورة .. إيه أحسن حاجة فى الدنيا ؟ الشرطة .. إللى يحب بابا وماما يحب مين؟ يحب الشرطة.

ضعها إذن فى راسك واعرف خلاصك ، وثق فى المعلومة التى لايأتيك بها سوى خبير استراتيجى وتكتيكى ويحب التوك توك وسوف يركبه قريباً بالتأكيد.

وحسبما أخبرنا محمد لوزة رائد الرومانسية فى شارع سيدى الحلى ومؤلف الأغنية الشهيرة  ” براحتك ياأم حوده ” .. لو حبيت توقع أتخنها واحدة انفخ فى أمها .. يعنى لو كانت فى مستوى “كوندليزا رايس” حسسها بأنها فشر” كيت وينسيلت “ولاحظ أن سعادتك لست” ليونارد دى كابريو “ولاحتى محمد لوزة نفسه.. وبالمثل إذا أردت أن تستعبط  الشرطة ، وبالمرة أمة لاإلاه إلا الله أخبرها بأنها -الشرطة يعنى – كانت فى القلب والأحشاء من الثورة ، وتأكد أن أحداً لن يضحك عليك فالضحك ساعتها سيكون أقل من أن يعيش اللحظة ويعبّر.

أتركك فى رعاية اللجان الشعبية وأولاد أم فخرى ، ولاتظن ، أخى المؤمن  ، أننى استعبطتك ووضعت عنواناً لاعلاقة له بالمقال ، فإذا سألتنى ماعلاقة العنوان بالمقال فسوف أسألك ماعلاقة ثورة 25 ينايربيوم 25يناير.. الملافظ سعد يامعلم.