السفير الليبى لدى لقاؤه البابا: سنكشف عن حارقي الكنيسة المصرية.. ولم نحتجز سوى 5 أشخاص

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

التقى البابا تواضروس الثانى، بالسفير الليبى فى مصر عاشور حامد بن راشد، والذي أبلغ البابا استنكار الحكومه الليبية للاعتداء على الكنيسة المصرية ببنى غازي، مؤكدا أن الحكومة الليبية حريصة على سلامة كل مصرى على أراضيها، وأنها  ستبذل جهدها للكشف عن الجناة.

وطالب السفير خلال اللقاء الذي جرى بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، كل من لديه معلومات عن الحادث أن يدلى به إلى السفارة الليبية أو الخارجية المصرية.

ونفى عاشور ما أشيع حول احتجاز 100 شخص  لدى الشرطة الليبية ، موضحا أن ما قبض عليهم هم 5 مصريين وآخر أمريكي وكوري وسيدة من جنوب أفريقيا، واستطرد قائلاً: طبقا لمعلوماتي، أن مصريا واحدا فقط محتجز الآن في تلك القضية.

ورحب السفير الليبى بسفر قانونيون من مصر لمتابعة القضية وعمل تقارير عنها، مؤكدا أن كنيسة بنى غازي سيتم إفتتاحها عقب تجديدها وعمل الإصلاحات اللازمة لها ، وسوف يعود راعى الكنيسه إلى هناك ثانية، مشيرا إلى أنه قد تقرر إرسال كاهن الى الكنيسة خلفاً للقمص بولا الذى عاد من بنى غازي.