رئيس هيئة القضاء العسكرى السابق: أدلة هجوم رفح لا تكفي لكشف منفذيه

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أكد اللواء متقاعد عادل المرسي، رئيس هيئة القضاء العسكري السابق، أن التحقيقات لم تكشف، حتى الآن، عن المتورطين في تنفيذ الهجوم على الجنود المصريين في رفح في شهر رمضان الماضي، وسط تصاعد الجدل حول دور محتمل لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” في تنفيذ الهجوم الذي راح ضحيته 15 جندياً مصرياً .

وقال  عادل المرسي، أحد الأعضاء الذين عينهم الرئيس محمد مرسي في مجلس الشورى، في تصريحات له الأحد، إن “جميع الأدلة المتوفرة حتى الآن، لا ترقى إلى مستوى الوصول لمرتكبي الجريمة.”

وأورد موقع التلفزيون المصري عن المرسي قوله، خلال لقائه مع عدد من المحررين البرلمانيين، إن “علم بعض أجهزة المخابرات بوقوع الحادث، لا يعني معرفتهم بالمسؤول عنه”، مؤكداً أن هناك تنسيق بين الأجهزة الأمنية والاستخباراتية للكشف عما أسماها “محاولات التلاعب بأمن البلاد.”

وكانت حركة حماس قد وصفت، على لسان الناطق باسمها مشير المصري، في تصريحات لـCNN بالعربية، التقارير التي اتهمت قياديين في الحركة، التي تسيطر على قطاع غزة، بالتورط في هجوم رفح، بأنها تأتي ضمن “حملة مسعورة” تشنها وسائل إعلام مصرية بهدف إحداث وقيعة بين الفلسطينيين والمصريين.

وكالات

اخبارمصر-البديل