“أرميا” يعلن عن بروتوكول بين “الثقافى القبطى” وجامعة القاهرة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بدأ حفل توزيع، الجائزة الدولية السنوية “الحكمة والشفقة” بالمركز الثقافي القبطي، برئاسة البابا تواضروس الثاني،حضر الحفل الدكتور محمود زقزوق، ورامي لكح عضو مجلس الشوري، ولفيف من اساقفة المجمع المقدس، والمطارنة و أساقفة المهجر، ورؤساء الكنائس وأعضاء المجلس الملي العام والسكندري، وهيئة الأوقاف القبطية، ورجال الأعمال.

وكشف الأنبا أرميا رئيس المركز الثقافي القبطي،عن توقيع بروتوكول بين المركز، ومركز تنمية الموارد الطبيعية والبشرية بجامعة القاهرة، يستوجب خضوع البرنامج التدريبي والإمتحانات بالمركز الثقافي لجامعة القاهرة.

وأكد “أرميا” أن جائزة الحكمة سيتم تسليمها للدكتور “مارتن شرايبر” أستاذ ورئيس قسم أمراض الكلى والضغط بمستشفى كليفلاند بالولايات المتحدة الأمريكية.

وسرد “أرميا” انجازات الدكتور شرابير، وأبحاثه في خدمة الإنسانية، وحصولة علي جائزة أفضل طبيب في الولايات المتحدة وجائزة الخدمة الإنسانية للفقراء وجائزة الإنسانية من مركز الكلى فى لاهاي.

وعقب كلمته رنم فريق الكاتدرائية كورال” أم النور” قصائد شعرية للبابا شنودة الثالث، وتم عرض فيلم تسجيلى عن المركز الثقافى القبطى، وقناة مارمرقس، والمكتبة وأهميتهم فى نشر الثقافة القبطية والحفاظ عليها، واسهامات المركز فى بيت العائلة المصرى وعلاقته بالأزهر الشريف.

ومن المقرر أن يهدى البابا تواضروس الجائزة للدكتور “شايبر” نهاية الإحتفالية.