بروتوكول تعاون لتنمية القطاع الصحى اللبنانى مع مصر

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

قال وزير الصحة اللبناني علي حسن الخليل: إن بلاده تسعى لتعزيز التعاون مع مصر في المجال الصحي، خاصة صناعة الأدوية وتجهيزات المستشفيات، مؤكدا أهمية بروتوكول التعاون الذي أبرم مؤخرا بين البلدين فى مجال صناعة الأدوية وتسويقها والذى يساهم فى دعم الاستثمارات المشتركة فى مجال الأدوية.

وأضاف وزيرالصحة اللبنانى – خلال حفل استقبال أقامته جمعية الصداقة المصرية اللبنانية لرجال الأعمال على هامش زيارته الثانية للقاهرة – أن هذا يعكس بصدق عمق العلاقة المنفتحة علي مستقبل تطوير العلاقات لمصلحة البلدين والشعبين الشقيقين، وأن البروتوكول يعتبر جسرا لاتفاقات تفصيلية ترسم خط طريق واضح لإدخال المنتجات المصرية إلي لبنان.

ولفت أن الاتفاقية الأولى خاصة بمجال الأدوية حيث أصدر قرارا من اللجنة الفنية باعتماد خط خاص لتسجيل الأدوية المصرية وأعطاها أولوية علي غيرها، مضيفا أن الاتفاقية الثانية خاصة بالمستلزمات الطبية والتي لاتحتاج إلى إجراءات للتسجيل و التى تمثل حجما كبيرا في السوق اللبناني وتجذب رجال الأعمال والمنتجين في البلدين للاستثمار.

وأشار إلى استيراد لبنان أدوية وما هو في حكم الدواء في العام الماضي ما يعادل 1350 مليون دولار  موضحا أن الهدف من توقيع البروتوكول هو سعي بلاده لتعزيز الدخول في شراكة حقيقية لدعم التعاون فى كافة المجالات مع مصر، خاصة فى المجال الصحى وصناعة الأدوية وتجهيزات المستشفيات وتبادل الخبرات فى الرعاية الطبية.

ونوه بثقة لبنان بدور مصر الريادى علي الصعيد العربي والذي نتطلع إليه بكثير من الأمل، لافتا أن لبنان تتطلع حاليا إلى المنتج الدوائى المصري كمنتج منافس علي مستوي الجودة والأسعار مما يزيد فرص الاستثمار فى هذا المجال الحيوى.

ومن جانبه شدد رئيس جمعية الصداقة المصرية اللبنانية لرجال الأعمال سمير فهمى على ضرورة مواصلة التعاون المتميز بين مصر ولبنان فى مجال الصحة والسكان مشيدا بدور رجال الأعمال المصريين واللبنانيين فى تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين. ونوه بأن إبرام البروتوكول ساهم في زيادة التعاون والمساهمة في تنمية القطاع الصحي في البلدين، خاصة في مجال الاستثمار في الصناعات الدوائية، فضلا عن تجهيزات المستشفيات وتسهيل تسجيل الأدوية، ومما يحقق طفرة في زيادة التبادل التجاري بين البلدين، وأشار إلى زيادة فرص التعاون بين رجال الأعمال المصريين واللبنانيين والتي تربطهم علاقات متميزة ودورهم في تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين.

فيما أوضح غازي ناصر رئيس لجنة الإعلام والثقافة بالجمعية أن الجمعية ساهمت بدور فعال فى المفاوضات السابقة لتوقيع البرتوكول بين وزارتى الصحة فى البلدين كما أرسلت التقرير الشامل عن دراسة سوق الأدوية بلبنان لللشركات الراغبة فى التصدير للبنان والذى أصدره المكتب التجارى بالسفارة المصرية ببيروت برئاسة الوزير المفوض التجارى سعد الشيخ. وأوضح أن حجم التجارة بين البلدين خلال عام 2012 بلغ نحو 929 مليون دولار مقارنة بنحو 631 مليون دولار خلال عام 2010 و نحو 1010 مليون دولار خلال عام 2011 مسجلا نسبة زيادة قدرها 60% مقارنة بسنة الأساس عام 2010 ونسبة انخفاض قدرها 8 % مقارنة بعام 2011 و أن حجم التجارة بين البلدين قد ارتفع ارتفاعا كبيرا خلال عام 2011.

أ ش أ

أخبارمصر-أخبار-البديل