قيادى بحركة كفاية :قيادات “الإخوان” أصحبت مطاردة من الشعب المصرى

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أكد محمد عبد العزيز القيادي بحركة “كفاية”، وعضو المكتب السياسى للتيار الشعبى، أن ما حدث فى محيط مكتب الإرشاد من اعتداء على الصحفيين والناشطين يفسر أن الإخوان المسلمين “وصلوا لحالة كبيرة من الإفلاس السياسى، وإنكشف زيف شعارتهم التى استعملوها طوال سنوات كثيرة”.

وأوضح عبد العزيز لـ “البديل” ،أن قيادات الإخوان أصبحوا مطاردين من الشعب أينما خرجوا، وأكبر دليل على ذلك مطاردة مرسى نفسه وعدم قبول الشارع المصرى له.

وأضاف أن العنصر الأساسى الذى أدى لإسقاط نظام مبارك “هو غباؤه السياسى، وهو ما يفعله الإخوان المسلمين، لكن بدرجة أكبر من نظام مبارك، وهذا ما يؤكد أن نظام مرسى سيسقط حتمًا”.

وأشار إلى أن شعبية الإخوان ومحمد مرسى الآن فى أدنى مستوياتها، وسيؤدى ذلك إلى انهيار متسارع لنظام مرسى.