إيران تخول القوات المسلحة بالرد الفوري على أي تهديد

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

 قال المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية العميد مسعود جزايري إن قيادات القوات المسلحة مخولة بالرد الفوري على جميع تهديدات العدو.

وسخر العميد جزايري من تصريحات بعض قيادات الكيان الصهيوني التي تهدد الجمهورية الإسلامية في إيران ، مؤكدا أن “قياداتنا مخولة بالرد الفوري على جميع تهديدات العدو، وأن ردها سيفقد العدو القدرة على التفكير”.

وأوضح أن فترة التهديد وتبني سياسة العصا والجزرة قد انتهت،‌ مؤكدا أن الجمهورية الإسلامية تحظى بقوات مسلحة شعبية، بل تعتبر أكثر القوات المسلحة شعبية بالعالم قوة، ‌مشيرا إلى تزايد شعبية القوات المسلحة الإيرانية لدى الشارع الإيراني، حسب استطلاعات الرأي.

وخاطب العميد جزايري في ختام حديثه،‌ المسئولين الأمريكيين قائلا “يا سيد أوباما لاتخطئ، لقد وضعنا جميع خياراتنا على الطاولة، وعليك العودة إلى أرضك قبل أن تتورط أكثر مما أنت عليه في مستنقع المنطقة”.

وفي جانب آخر من تصريحاته قال جزايري إن “مقاومة المنطقة قد بلغت حدا من النضج السياسي، بحيث لن تركع أمام الأنظمة السلطوية”، لافتا إلى أن بريطانيا وفرنسا والدول الرجعية بالمنطقة والصهاينة، باتوا الخاسر النهائي في الحرب على‌ سوريا.

وشدد المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية، على أن هذه الدول ستصبح نادمة‌ على ما قامت به من عمليات إرهابية في سوريا، ‌مؤكداً أن الإرهابيين الحائرين سيوجهون بنادقهم نحو الأنظمة السلطوية التي احتضنتهم ودول المنطقة، فيما استبعد احتمال استسلام سوريا حكومة وشعبا في مواجهة العمليات الإرهابية.