“البديل” يحل معاناة المزارعين بالقوصية بعد تعرض 30 فدانًا للجفاف بسبب قلة المياه

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

يعانى الفلاحون بقرية فزارة بالقوصية بمحافظة أسيوط من خسارة محصول 30 فدانًا؛ بسبب قلة منسوب مياه الرى بترعة عبد العليم المتفرعة من ترعة العجوزة، وتجاهُل المسئولين حفر الترع والمصارف، وأن حصة مياه الرى تصرف يومين فى الأسبوع، متسائلين: هل يومان كافيان لرى 30 فدانًا مع ارتفاع منسوب الأرض لمسقى الترع مع قلة منسوب المياه؟

يحكي الحاج مؤمن عبد الفضيل (52 سنة)، من صغار المزارعين، حيث يمتلك 18 قيراطًا، عن مأساته، قائلاً إنه يعانى من مرض الغسيل الكلوى، وحياته قائمة على زراعة الأرض هو أولاده من البنات، وأكبرهن فى سن الخامسة والعشرين، ولا يمتلك من الدنيا شيئًا، فمصدر رزقه هو الأرض، فكيف يعيش بدون حصة مياه لرى أرضه؟!

والحاج عماد أبو المجد (70 سنة) من كبار الفلاحين، ويمتلك 7 أفدنة يقول إنه حفر بئرًا بتكلفة عشرة آلاف جنيه؛ ليسقى بها أرضه، وتوجه كثيرًا مع مجموعة من الفلاحين لمقابلة الدكتور يحيى كشك محافظ أسيوط، فلم يستطيعوا مقابلته، وتوجهوا إلى المهندس هيثم نصر مدير عام رى شمال أسيوط، فأعطاهم وعودًا بلا عمل، مشيرًا إلى أن اهتمام المسئولين بقضية الفلاحين أصبح شيئًا غير جدير بالأهمية.

تابع “البديل” هذه القضية، وأجرى اتصالات بالمهندس عاصم جورج مدير عام الرى، وتبين أن هذا الملف كان فى أدراج  صغار الموظفين بإدارة الرى، فتم تحويل الموظفين المختصين بمنطقة الرى التابعة لها ترعة عبد العليم بالقوصية للتحقيق، وتشكل على الفور فريق من مهندسي الرى؛ للبدء في حفر الترع، وبالفعل تواجدت ماكينات الحفر على جانبي الترعة عصر أمس.