بحث سبل دعم التعاون الأثري بين مصر ووفد الثقافية السودانية الشمالية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

تفعيلا للدور المصري في القارة الإفريقية، التقى مسئولو الوحدات الأثرية بالمواني المصرية بوفد وزارة الثقافة السودانية بالولاية الشمالية حيث ناقش الجانبان سبل مد جسور التعاون بين البلدين في المجال الثقافي والأثري.

صرح الدكتور محمد إبراهيم وزير الدولة لشئون الآثار بأن اللقاء يهدف إلى التعرف على التجربة المصرية للمراقبة الحدودية وآلية العمل بالوحدات الأثرية المتخصصة بالمواني المصرية إلى جانب عرض الطرق المصرية المتبعة في مجالات حماية التراث الحضاري والثقافي، مؤكدا استعداد وترحيب الوزارة بتبادل الخبرات بين مختلف دول العالم للنهوض بالحقل الأثري بمختلف مجالاته.

ومن جانبه، قال حسن رسمي رئيس الإدارة المركزية للوحدات الأثرية بالمواني المصرية “إن هذا اللقاء تناول العديد من الموضوعات الهامة حيث عرض الجانب المصري خلاله طرق المراقبة الحدودية بالوحدات الأثرية لحماية التراث داخل المواني المصرية، كما ناقش الجانب السوداني إمكانية المساعدة الفنية والأثرية من وزارة الأثار المصرية بما لها من خبرات ميدانية في هذا المجال بهدف عمل منظومة مشتركة لتقوية النقاط الحدودية للولاية الشمالية والعمل على تزويدها بثقافة الوحدات الأثرية المتخصصة للحفاظ على التراث الحضاري السوداني مما يتيح الفرصة لعمل منظومة مراقبة مشتركة لكلا البلدين كما يعمل على تقوية العلاقات المصرية السودانية”.