اليزابيث بانكس تلعب بطولة “مشية العار”

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

تلعب نجمة هوليوود اليزابيث بانكس بطولة الفيلم الكوميدى “مشية العار”، الذى يكتبه ويخرجه ستيفن بريل، مخرج أفلام “أوزان ثقيلة”، و”السيد ديدز”، و”نيكى الصغير”.

وتجسد اليزابيث بانكس في الفيلم دور مذيعة تليفزيونية طموحة في لوس أنجلوس، تخوض اختباراًَ للأداء في برنامج يتوقف عليه نجاحها في مهنتها، ويهدد إخفاقها فيه تمكنها من أن تصبح مذيعة شهيرة، فتلجأ للشراب وشلة من الأصحاب في سهرة صاخبة لتبدد مخاوفها. وعندما تستيقظ المذيعة الطموحة في صباح اليوم التالى تجد أنها فقدت كل أموالها وسيارتها، وحتى أخلاقها في الليلة السابقة، ولكن الأنباء السارة تأتيها بعد ذلك في رسالة تخبرها بأنها نجحت في اختبار البرنامج.

وبعد نجاحها تخبرها إدارة القناة التليفزيونية أنه يتوجب عليها أن تظهر في برنامج على الهواء في الساعة الخامسة صباحا، وعندما يحين موعد توجهها إلى القناة في هذه الساعة المبكرة من الوقت، تقابل بنظرات الاستهجان من جيرانها الذين ساءهم ما فعلته في تلك السهرة الصاخبة التى قضتها مع رفاق السوء، فتتوجه إلى القناة في مشية تعد بالنسبة لها “مشية العار”.

وانضمت الممثلة ايثان سوبلى إلى أبطال الفيلم لتلعب دور إحدى فتيات الليل.

أخبارالبديل-اخبارمصر-فن