قيادي جهادي: لا يجوز التصويت على الدستور وواضعه كافر

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أفتى الشيخ أحمد عشوش، مؤسس ائتلاف الطليعة السلفية المجاهدة، بعدم جواز التصويت على مشروع الدستور الجديد من الناحية الشرعية، وذلك لكونه “الدستور” جاء من صنيعة بشرية، وهذا ما يعتبر منازعة للله في سلطانه وأحقيته في التشريع.

وأوضح عشوش في فتواه أن التحليل والتحريم، حق خالص الله، الذي لا ينازعه فيه أحد كائن من كان، ومن يدّعى هذا الحق فهو مشرك، “سواء من ادّعاه لنفسه أو ادّعاه لغيره”، مشيراً إلى أن من جعل التشريع لغير الله فقد كذب وأشرك وكفر بآيات الله عزّ وجل.

واتهم عشوش الإسلاميين أنهم يداهنون القوى العلمانية على حساب شريعة الله، كما أنهم جعلوا تطبيق الشرعية، موقوفة على إرادة الجماهير، بين فريقين أولهم يكفر بالله جهراً، وهم العلمانيون، وثانيهم يلعب بدينه لإرضاء العلمانيين، وبينهم ضاعت حقائق الإسلام.