خالد الصاوي يناشد الطبقة العاملة المشاركة في الأحداث

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

وجه الفنان خالد الصاوي عبر صفحته الشخصية على  موقع الفيس بوك نداء إلى “الطبقة العاملة”؛ حيث أشار الصاوي أن الكرة الآن في ملعب الطبقة العاملة.

وناشد الصاوي الطبقة العاملية للمشاركة في الأحداث الحالية بقوله: “الطبقة الوسطى حتخش بنا في الحيطة، خشي المعركة بثقلك واسحبينا لبر تاني بر العدل الاجتماعي وتحرير العمل من قاع المجتمع، نداء للطبقة العاملة من العاملين بأجر والمعطلين عن العمل بلا ذنب والمزارعين الفقراء والطلاب المهددين وفقراء الحرفيين والصيادين وصغار التجار، إحنا آسفين عشان أغلبنا أهدر مشاركتك الفاعلة في الثورة آخر ٣ أيام قبل سقوط مبارك، ثم تم التنكر لمطالبك وقالوا (فئوية)!”

وتابع الصاوي: “نداء للطبقة العاملة لكل من يريد تمهيد الأرض أمامها، أمام مجالسها القاعدية، أمام سلطة تنبع من القاع فتحرر نفسها وبقية المحرومين والمقموعين”.
كما وصف الصاوي الحوار الذي يجري بين مؤسسة الرئاسة وعدد من الرموز السياسية قائلاً: “التفاوض في ذاته ليس خيانة، سعد والنحاس وناصر والسادات قاوموا المحتل وفاوضوه، المهم هل تعتبر التفاوض ممرا للمقاومة.. أم تعتبره ممرا للمساومة؟؟ دفع عجلة للعنف للأمام سهل، الصعب هو فرملتها، والأصعب إعادتها للخلف”.
كما وجه الصاوي رسالة الي الرئيس مرسي قال فيها: “إن وقفتَ ضد الإمبريالية والصهيونية والتوحش الرأسمالي والاستبداد الطبقي وقمع الحريات كنا معك، غير ذلك عارضناك هذا ما كتبته يوم فوز مرسي”.
وعلق الصاوي علي واقعة ذبح أانصار أبو إسماعيل “عجلاً” أمام مدينة الإنتاج الإعلامي قال: “لحوم بمدينة الإنتاج، وعزومة على لقمة حلوة بكرة، نستو في الاتحادية، وبائعين الأكل في التحرير، وفي كل اشتباك بياع غزل البنات.. سيبك انت.. المصري أكيل”.