بلاغ للنائب العام يتهم ساويرس بالتحريض على انقلاب عسكري وإشعال الفتنة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

قدم رمضان الأقصرى، المنسق العام لجبهة الانقاذ المصرى، بلاغاً للنائب العام المستشار طلعت عبداللهضد رجل الأعمال المهندس نجيب ساويرس لاتهامه بالتحريض على الانقلاب العسكرى وإشعال الفتنة الطائفية وزعزعة استقرار البلاد.
 
وقال الأقصرى فى بلاغه الذى حمل رقم 4333 إن جريدة “المصريون” نشرت فى عددها الصادر أمس موضوعا بعنوان “فنادق ساويرس توزع منشورات تدعو الجيش للانقلاب على نظام الحكم”.
 
وجاء فى نص المنشور: “لقد استطاع الخونة أن يوقعوا بيننا وبينكمفما كان منا إلا أن تركناكم ترون الحقيقة بأعينكم.. نحن نعلنها صريحة هم قتلة الثوار وتجار الدين ولا يعلمون شيئا عن إدارة البلاد، فمن عاش 80 عاما يدافع عن أهداف جماعته محال أن يعطى الحرية لبنى وطنه أو يدافع عن أرضه”.
 
وناشد البيان الشعب بالوقوف مع القوات المسلحة والشرطة لاستعادة البلاد قائلا: “قفوا معنا قبل أن يضيع كل شىء ولنستعيد ما أخذوه منا”. وأضاف: “نرجو من الله وحده أن تفيقوا فليس لنا فرصة أخرى بعد ذلك “.
 
 وطالب الأقصرى فى نهاية بلاغه بسرعة التحقيق فى الواقعةواتخاذ الإجراءات القانونية لمنع الفتنة الطائفية التى يقوم بها ساويرس.