عصفور طل من الشباك … تجربة تقنية وإنسانية على المسرح الحديث

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

يستعد الفنان ماهر سليم رئيس البيت الفني للمسرح لافتتاح عرض “عصفور طل من الشباك” على خشبة مسرح ميامي بوسط البلد.

العرض عن نص (طار فوق عش الوقواق) للكاتب الأمريكي “كين كيسي”، و يدور في أحد المصحات العقلية التي تساعد المرضى على العودة إلى الاندماج في المجتمع، وتديرها ممرضة تفسد العلاج، وتخلط أمورها الشخصية بالعامة، ثم يأتي أحد المرضى الذي يغير هذه الأوضاع و يفجر الثورة على تعامل الإدارة مع المرضى.

   ويقول الدكتورإبراهيم الفوي مخرج العرض إنه اختار هذا النص سعيا نحو ترسيخ فكرة تحويل الأعمال الفنية الناجحة من “ميديا” لأخرى،  فقد نالت هذه الرواية شهرة كبيرة في أوروبا و أمريكا، و جسدها الممثل الأمريكي الكبير “جاك نيكلسون ” في فيلم في السبعينيات، وهناك الكثيرون الذين لديهم فكرة عن العمل، فهو محبوب من الجماهير، ومن ناحية أخرى لوجود فكرة “الحرية” محورا للعمل، و من جهة ثالثة لتجسيد نوع من المسرح يعتمد على تقنيات متقدمة من مالتي ميديا وكاميرات تنقل بعض المشاهد الحية على المسرح.

   وعبر الفنان حمدي هيكل مدير فرقة المسرح الحديث عن اعتزازه  بتقديم فرقته لهذا العمل الذي يُعد “سَبقاً” في مسارح الدولة من حيث دمج مجموعة من الممثلين ذوي الاحتياجات الخاصة في عمل فني مع ممثلين محترفين، إضافة إلى جودة وتميز النص الذي انتقاه الفوي.

العرض بطولة عدد من ممثلي فرقة المسرح الحديث وهم: محمد عبد الجواد، ناصر شاهين، لاشينة لاشين، خالد عبد الحميد، صفوت صبحي، خالد جمال، حسام الشربيني، مصطفى البراء، سلوى العرابي، سهام جلال، ريهام، و المطربة وعد محمد حسين، و يشارك الفرقة أربعة ممثلين من ذوي الاحتياجات الخاصة،  و هم : سيد أنور، محمد جمعة ، عمار صلاح الدين،  و عادل مصطفى –  ديكور شكري الأنصاري، موسيقى و ألحان محمد عزت، أشعار محمود جمعة، دراما سينمائية: وجود الفوي، إعداد و إخراج إبراهيم الفوي و من إنتاج فرقة المسرح الحديث.