برشلونة يعادل رقم ريال مدريد في عدد مرات الفوز بالليجا

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

عادل نادي برشلونة الإسباني الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالمباريات والمسجل باسم غريمه ريال مدريد في الدوري الإسباني، وذلك بتحقيق فوزه رقم 12 من أصل 13 مباراة خاضها العملاق الكتالوني في الليجا لبحقق بذلك أفضل بداية تاريخية له حيث فقد نقطتين فقط في مسيرته نحو استعادة لقب الليجا من الريال .

وظل هذا الرقم بعيداً عن الاقتراب منه منذ موسم 1991 / 1992,والذي شهد تتويج البارسا بلقب الليجا بعد صراع مرير مع المرينجي وأتلتيكو مدريد.

وكأن التاريخ يعيد نفسه ,فقد سجل ريال مدريد نفس البداية موسم 1991-1992 , وكان قد فقد أيضاً  نفس الرصيد من النقاط مع بداية الجولات الثلاثة عشر في الدوري الأسباني وكان ذلك في الأسبوع السادس في لقاء الكلاسيكو والذي انتهى بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.

والغريب  في الأمر أن موسم 1991-1992 شهد صراعاً ثلاثياً على لقب الليجا مع  الدور الثاني, عكس الدور الأول الذي كان صراعاً ثنائياً بين ناديي مدريد المرينجي وأتلتيكو مدريد, حيث شهدت الأسابيع الخمسة الأولى من الليجا خسارة البلوجرانا  لثلاثة لقاءات , في الوقت الذي كان يحصد فيه  قطبي مدريد النقاط حصداً ، ورغم ذلك فاز برشلونة بالبطولة في نهاية المطاف.

وأمام برشلونة فرصة كبيرة ليحقق رقماً قياسياً في الدوري الأسبوع القادم في الجولة الرابعة  عشرة من الدوري الأسباني, إذا استطاع الفوز على أتلتيكو بيلباو أول ديسمبر على ملعب الكامب نو, ليحقق رقماً قياسياً باسمه.