عضو بالمجلس المصري التركي: مرسى اتصل بوزير الطيران وأخبره أن نجل “الشاطر” سيستقبل وفدا تركيا بصفته تابعًا لمجلس الوزراء

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أكد داكر عبد اللاه، عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لمقاولي التشيييد والبناء وعضو مجلس الأعمال المصري التركي، أن إقدام الشركات التركية على الاستثمار فى قطاع المقاولات هو رغبة الشركات التركية في تدمير الشركات المصرية، وأن تجعلها تعمل بنظام السخرة، وتستحوذ علي أغلب أعمال المقاولات بالشرق الأوسط سواء بالتوريدات أو بالأعمال المباشرة والإنشاء والتعمير والبنية التحتية وحتي دخول الاسواق الجديدة، مثل العراق وليبيا وقطر وغيرها من الاسواق عن طريق مصر.

وأضاف عبد اللاه أن إعلان الشركات التركية نيتها عن إبرام شراكة مع شركات المقاولات المصرية سيؤدى إلى جعل نظيرتها المصرية العاملة بالقطاع عامل لدى الشركات التركية، ولن تكون الشركات المصرية هي المنفذة للمشروعات أو ستكون شركات تحصيل حاصل ويهدر حق شركات المقاولات المصرية.

وأوضح عبد اللاه أن تلك الشراكة لأجل مصلحة بعض رجال الأعمال المنتميين للإخوان الذين لديهم مصالح مشتركة وشراكات مع الشركات التركية ويريدون المصالح الشخصية، متسائلا “هل تكون الشركات المصرية ضحية المصالح الشخصية لبعض رجال الأعمال؟ ، لافتا الى أن خير دليل على ذلك استقبال نجل خيرت الشاطر نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين لرجال الأعمال الأتراك في مطار القاهرة دون أي صفة رسمية، الأمر الذى أدى إلى خلاف بين وزارتى الداخلية والطيران حول الصفة الرسمية له، وهذا حين تلقي الوزير سمير إمبابي وزير الطيران المدني مكالمة هاتفية من رئاسة الجمهورية فى 4 نوفمبر الجارى تخبره بأن إسلام خيرت الشاطر سيقوم باستقبال وفد رسمي قادم من تركيا والاجتماع بهم داخل الصالة المميزة ثم اصطحابهم بعد ذلك إلي مكان ما،

وكلف “إمبابي” شركة ميناء القاهرة بخطاب رسمي مكتوب عليه عبارة “مجلس الوزراء” أمام صفة إسلام الشاطر وبدورها أبلغت الشركة أمن ميناء القاهرة الجوي للاستعداد وتم عرض الخطاب علي مدير أمن المطار الذي قرأ اسم نجل ” الشاطر” مما دفعه للاتصال بوزير الطيران المدني مستفسرا عن الصفة القانونية الذي يمكنه الاستناد عليها لاتخاذ الإجراءات ولم يجد أمن المطار رداً لدى وزير الطيران فأخبره بعرض الأمر علي وزير الداخلية الذي وافق علي التأمين داخل الصالة الخاصة رقم 4.