عودة المظاهرات ببورسعيد بين مؤيد ومعارض لقرارات مرسي

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

عادت المظاهرات مجددًا مساء أمس بعد صلاة العشاء، حيث دعت جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة ببورسعيد  إلى تظاهرة تنطلق من مسجد الرحمة؛ لتأييد قرارات الرئيس محمد مرسى، وذلك بمشاركة أبناء بورسعيد الأحرار ضد البلطجية والبلطجة، على حد قولهم.

على الجانب الآخر دعت حركة شباب 6 إبريل وبعض الحركات والائتلافات الثورية ببورسعيد إلى تظاهرة عقب صلاة العشاء أيضًا من المسجد التوفيقى؛ لمناهضة ورفض قرارات الرئيس والتعديلات الدستورية.

على صعيد آخر تحيط عساكر وسيارات الأمن المركزى المقر الرئيسي لحزب الحرية والعدالة ببورسعيد, وقد أغلقت شارع أوجينا، بداية من سانت ماري وحتى شارع الجمهورية.

هذا في الوقت الذي تجمهر فيه مئات المتظاهرين من ناحية شارع الجمهورية، وهتفوا بهتافات مضادة للحزب والإخوان والشرطة, بينما كانت حركة المرور تسير بشكل طبيعي بشارع الجمهورية، ولم تحدث أي احتكاكات من جانب الشرطة. ولكن حدثت مشادات كلامية بين المتظاهرين رغم وجود قوات الأمن؛ وذلك لرفض الإخوان الهتافات التي ضد محمد مرسي ومحمد بديع مرشد الإخوان.