مسيرة للإسلاميين تطالب الرئيس مرسى بأن يثبت على موقفه وألا “يخور” فى مواجهة الفساد

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

جابت مسيرة حاشدة نظمتها جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة وبعض التيارات الإسلامية من أهالى الفيوم شوارع المدينة؛ تأييدًا لقرارات الرئيس محمد مرسى بشأن الإعلان الدستورى الذى أصدره بجميع مواده, مؤكدين أن هذه المطالب مطالب شعبية ووفق الإرادة الشعبية والثورية للشارع المصرى.

كانت جماعة الاخوان المسلمين بالفيوم قد دعت إلى المسيرة التى شارك فيها حزب الحرية والعدالة والجماعة الإسلامية وحزب البناء والتنمية وحركة “حازمون” من مختلف مراكز المحافظة, وانطلقت من ميدان السواقى (ميدان الثورة) بالفيوم، وجابت شارع النادى والشارع الجديد وشارع المستشفى العام، وانتهت بميدان المُعلمين، وذلك بمشاركة شخصيات ورموز إسلامية بالمحافظة، منهم مصطفى عطية مسئول المكتب الإدارى لجماعة الإخوان المسلمين بالفيوم والشيخ عبد العزيز العشرى القيادى المعروف فى الجماعة والذى يعتكف بعيداً عن السياسة حالياً, والمهندس أحمد عبد العزيز رشوان نائب مسئول المكتب الإدارى للإخوان والدكتور أحمد عبد الرحمن أمين حزب الحرية والعدالة بالفيوم وعدد من نواب حزب الحرية والعدالة.

وردد المشاركون هتافات، منها: “صوَّتى يا تهانى.. إعلان دستورى تانى”، و”الشعب يؤيد قرار الرئيس”، و”عاش الشعب المصرى عاش.. دم الشهدا ما راحش بلاش”، ورفعوا لافتات مكتوبًا عليها “يا وائل يا إبراشى.. دورك لسه ما جاشى”، و”قولوا للست لميس.. مرسى لسه رئيس”.

وفى كلمته طالب الشيخ عبد العزيز العشرى الرئيس محمد مرسى بأن يثبت على موقفه، وألا “يخور” فى مواجهة الفساد مهما كان، مؤكدًا أن “قرارات الرئيس الأخيرة تمثل المعركة الحقيقية لتطهير البلاد، ولا يمكن التراجع عنها تحت أى دعوى”.

وأشاد الشيخ محمد عبد الرحيم، أمين عام نقابة الدعاة بالفيوم، خلال كلمته بقرارات الرئيس محمد مرسى الأخيرة، مطالبًا الشباب الإسلامى والقوى الإسلامية والمواطنين بمواصلة دعمهم للرئيس فى قراراته، وألا يخشوا من الدعايا المضادة التى تطلقها المعارضة.

واعتبر معارضة الرئيس فى قراراته الأخيرة محاولة لإضعاف الأمة، التى تريد أن تنطلق إلى الخير والرخاء على يد الرئيس الإسلامى على حد وصفه.