10 آلاف متظاهر إخواني بالإسكندرية في استعراض قوة ومتحدث للجماعة: علشان القوى السياسية تعرف حجمها

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

فيما وصف بأنه استعراض قوة من قبل جماعة الإخوان المسلمين  احتشد نحو 10 الآلاف من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة، أمام مسجد القائد إبراهيم، عقب صلاة العشاء.

وردد المتظاهرون هتافات، منها “إسلامية إسلامية.. رغم أنف العلمانية”، و”ثوار أحرار.. بنأيد القرار”، و”البلطجية فين؟ الثوار أهم”، و”طهر طهر الداخلية.. أنت معاك الشرعية”، و”الحليم غضب.. علمهم الأدب”.

من جانبه قال مدحت الحداد مسئول المكتب الإداري للإخوان المسلمين بالإسكندرية: ها هي حشود الإسلاميين من الإخوان والسلفيين والجماعة الإسلامية وغيرهم من أبناء الإسكندرية، يحتشدون ليعلنوا تأييدهم لقرارات الرئيس، فأين هؤلاء البلطجية دعاة الديمقراطية؟ وفقًا لقوله.

قال أنس القاضي المتحدث باسم الإخوان المسلمين بالإسكندرية: اليوم هو دليل واضح على التأييد الشعبي لجماعة الإخوان المسلمين وقرارات الرئيس؛ حتى يعلم الجميع الحجم الطبيعي للقوى السياسية فى الإسكندرية، وعلشان القوى السياسية تعرف حجمها، ومن الذي يلتف حوله الشعب ومن الذي لا يغادر مدينة الإنتاج الإعلامي، بحسب قوله.