انقسام داخل المحافظات.. تظاهرات مؤيدة للإعلان الدستوري الجديد وأخرى معارضة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

شهدت بعض محافظات مصر، اليوم الأحد، تظاهرات مؤيدة للإعلان الدستوري الجديد وأخرى معارضة له مطالبة بالغائه.

ففي شبين الكوم بمحافظة المنوفية، خرجت تظاهرتان مختلفتان مساء اليوم إحداهما مؤيدة للاعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس محمد مرسي مساء يوم الخميس الماضي، وأخرى معارضة له.

وقد نظمت جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة التابع لها تظاهرة بميدان شرف بشبين الكوم بمشاركة نحو ألف من أعضاء الحزب والجماعة لتأييد قرارات مرسي والتي تضمنها الإعلان الدستوري الجديد، ورددوا هتافات مؤيدة للقرارات وتطالب المصريين بالتوحد والالتفاف حول مرسي للخروج بالبلاد إلي بر الأمان خلال هذه المرحلة الصعبة.

على الجانب الآخر، نظمت القوى الثورية تظاهرة ووقفة احتجاجية أمام مبنى الديوان العام للمحافظة بشبين الكوم للتعبير عن رفضهم للاعلان الدستوري، وشارك في التظاهرة نحو 500 شخص من أعضاء حركة “6 أبريل” و”مصر بلدنا”، و”لا للصمت”، و”اتحاد رجال المنوفية للدفاع عن الحقوق والحريات”، وأحزاب “الغد، والتجمع، والوفد، والدستور، والاشتراكيين الثوريين، واتحاد الشباب التقدمي”. من جانبها، كثفت مديرية أمن المنوفية تواجدها أمام مبني الديوان العام للمحافظة لحماية مبنى المحافظة وتأمين المتظاهرين من الطرفين، خاصة وأن المسافة بينهما لا تتعدى 200 متر.