الجماعة الإسلامية تقترح طرح مسودة الدستور لاستفتاء شعبي حول كل مادة من مواده

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أطلقت الجماعة الإسلامية مبادرة جديدة لحل الأزمة الخاصة بالجمعية التأسيسية اقترحت فيها أن تقوم كافة القوى الممثلة فى الجمعية التأسيسية بالنقاش حول المسودة المطروحة للوصول لاتفاق على موادها فإن ظل هناك خلاف فى عدد محدود من المواد فيتم طرح وجهتى النظر فى كل مادة منها على الشعب لاستفتائه عليها مع الاستفتاء على باقى المواد المتفق عليها جملة واحدة .

واقترحت الجماعة – في بيان عقب مؤتمر صحفي عقدته اليوم – أنه لتقليص فترة تحصين قرارات الرئيس لأقل حد ممكن يتم إنجاز هذه المهمة فى موعد أقصاه يوم 30 نوفمبر الجارى وإرساله للرئيس يوم 1 ديسمبر القادم ، مع إعلان جميع القوى السياسية تبرؤها من أعمال العنف الحادثة وسعيها لتمييز المتظاهرين السلميين عن من يمارسون العنف أو البلطجة، كما اقترحت إصدار رئيس الجمهورية إعلانا دستوريا يسند فيه مهمة التشريع إلى مجلس الشورى.

وقالت الجماعة إنها تتابع مزج التظاهرات السلمية والعنف المخطط والممنهج المستهدف إحداث حالة قلق وفوضى لتحقيق بعض المطالب السياسية، وما دعت إليه الجمعية الوطنية للتغيير من تحرك للجيش. وأكدت الجماعة أن الاستمرار فى هذه السيناريوهات سيؤدى إلى حدوث حالة عنف متبادل لاتستثنى أحدا، وسوف تدخل الجيش فى أتون المعارك الداخلية التى تستغرقه ولن تستقر له الأوضاع حتى إن تدخل.