“العربي للنزاهة والشفافية” يعتمد الإعلام كأول مؤشر للفساد الحكومي في مصر

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أعلن “المركز العربى للنزاهة والشفافية”، فى بيان له اليوم الأحد، عن إطلاق أول مؤشر مصري خاص برصد الفساد داخل المؤسسات الحكومية، عبر رصد ما ينشر في الإعلام المكتوب والمرئي حول المؤسسة الأكثر فسادًا، من أجل  مكافحة الفساد داخل وحدات الجهاز الإداري، وخاصة جريمة الرشوه التي انتشرت بمعدلات غير عادية في السنوات الأخيرة.

 وقال شحاتة محمد شحاتة، رئيس المركز، فى تصريح خاص لـ”البديل”: إن “منظمة الشفافية الدولية” تقوم فى التاسع من ديسمبر من كل عام بنشر مقياس الفساد العالمى، المعنى بترتيب الدول الأكثر فسادًا، لذلك فقد نقلنا ذات الفكرة، ولكن بتطبيقها على الجهات الحكومية داخل مصر، اتساقًا مع السياسة العامة للدولة التى تسعى لمكافحة الفساد بشتى صوره.

وأشار “شحاتة” إلى أن الطريقة التى سيعتمد عليها المركز المؤشر ستكون عبر الإفصاح عن نتائج  النشر فى الاعلام عن الجهة الاكثر فسادًا؛ لأنه سيفضح ممارسات الفساد داخلها، وبالتالى قد يكون محفزًا حكوميًّا على تقديم العلاج لها، كما انه ربما يكون محفزًا لهذه الجهة ذاتها للحصول على مركز افضل فى العام التالى.

 وأضاف أن الاستبيان اعتمد على طريقة الاسئلة المباشرة وهو مايسمى (اسئلة الحقائق) ومن مميزاته توفير للشخص وقت أكبر للإجابة وتوفير ظروف افضل تتعلق بالصدق وثبات المستبين ودقة الاجابات وما يعزز ذلك هو عدم تعريف اسم المستبين إلى جانب أنه  يساعد على الحصول على معلومات يصعب الحصول عليها باستخدام وسائل أخرى.

 وكشف “شحاته” عن أنه تم  إجراء هذا البحث بشكل عشوائي فى 12 محافظة على مستوى الجمهورية، بعضها ساحلى والاخر فى وسط الدلتا وبعض محافظات الصعيد، وجاءت هيئة الجمارك فى المرتبة الأكثر فسادًا فى البلاد تلاها موظفو المحاكم ووحدات المرور، فى حين جاءت هيئة الأوقاف فى المرتبة الأقل فسادًا بين الجهات الحكومية.

 البديل أخبار/ مصر