العربية لحقوق الإنسان تناشد “مرسي” العدول عن الإعلان الدستوري

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

ناشدت المنظمة العربية لحقوق الإنسان الرئيس مرسى بالتراجع عن الإعلان الدستورى، الذى أصدره يوم الخميس الماضي في أقرب وقت، ووقف أي إجراءات لتنفيذه ، وإطلاق حوار وطني شامل يضم كافة القوى السياسية والمجتمعية والمؤسسات التنفيذية والتشريعية والقضائية،  للعمل على بناء التوافقات الضرورية حول الإجراءات الواجبة تجاه استكمال المرحلة الانتقالية والبناء اللازم للنظام السياسي الجديد.

وطالبت المنظمة فى بيان لها اليوم، جميع الفصائل السياسية، بالتحلي بالحكمة وضبط النفس، والامتناع عن كل ما يهدد السلم الاجتماعي، والتمسك بالطابع السلمي للمظاهرات والتعبير عن الرأي، وعدم التورط في استخدام العنف باعتبارها اساليب تدينها المنظمة بكل قوة أيا كان مصدرها أو مقصدها .

وأعربت المنظمة عن قلقها لصدور الإعلان الدستوري الجديد والقرارات التي أصدرها رئيس الجمهورية، دون إجراء المشاورات الوطنية الضرورية، والتي شملت منح الرئيس لنفسه صلاحيات شبه كاملة، واستبعاد ولاية المحكمة الدستورية العليا عن البت في دستورية وقانونية تشكيل الجمعية التأسيسية وشرعية مجلس الشورى، فضلاً عن استبعاد أية رقابة قضائية على كافة قرارات الصادرة من رئيس الجمهورية منذ توليه الرئاسة في 30 يونيو الماضي.

وذكر البيان أن الإعلان منح الرئيس الحق فى إتخاذ أية إجراءات أو تدابير بدعوى حماية الأمة وسلامة الوطن وثورة 25 يناير، دون تحديد لماهية مضمون هذه العبارات ، مما ضاعف من قلق المنظمة للتداعيات الناجمة عن إصدار رئيس الجمهورية هذه القرارات المفاجئة.

وأعرب البيان عن أسفه لما تلا إصدار الإعلان الدستورى من أحداث مؤسفة واشتباكات بين مؤيدين ومعارضين في مناطق عديدة من البلاد.

أ ش أ

البديل أخبار/ مصر