نصر الله يحذر إسرائيل من التفكير فى الاعتداء على لبنان

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

حذر أمين عام حزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله، إسرائيل من التفكير فى الاعتداء على لبنان.. قائلا: “إذا كانت إسرائيل اهتزت أمام عدد من صورايخ (فجر 5) التي نزلت على تل أبيب خلال 8 أيام.. فكيف ستتحمل آلاف الصورايخ التي ستنزل على تل أبيب وغيرها إذا اعتدت على لبنان”.

وأضاف نصر الله – فى كلمته خلال احتفال دينى: “لقد انتهى الزمن الذي يهول علينا بإسرئيل، وهناك من ما يزال يعيش على كوابيس الخوف التي اعتاد أن يعيشها منذ عشرات السنين”.

وقال: “إذا كانت المواجهة مع قطاع غزة وبسبب حصار قطاع غزة.. كانت المعركة شعاعها من 40 كيلومترا إلى 70 أو 80 كيلومترا أما المعركة معنا شعاعها على طول فلسطين المحتلة من الحدود اللبنانية إلى الحدود الأردنية إلى البحر الأحمر من كريات شمونة.. وإلى إيلات”.

وعن الوضع في سوريا، قال: “إن سوريا مستهدفة على أكثر من صعيد، والمظلوم في سوريا اليوم هو كل شعبها وكل جيشها”.. مؤكدا الحقوق المشروعة في الإصلاح..

وشدد على ضرورة الدعوة إلى وقف القتال ونزيف الدم ووقف ما يجري هناك لتبقى سوريا موحدة وتستعيد عافيتها.

وحول الوضع الداخلى، أكد نصرالله حرص حزب الله على الأمن والاستقرار والسلم الأهلي والعيش الواحد بين كل مكونات الشعب اللبناني .. معتبرا أن ما يلقى على حزب الله من اتهامات هي ظالمة وكاذبة ولا تستند إلى أي دليل .

وقال: إن عدو حزب الله الوحيد هو “إسرائيل” وليس لديه أعداء في لبنان .. موضحا أن هناك انقسامات وخصومات سياسية في لبنان .. مشددا في الوقت نفسه على أنه لا ينظر إلى أي فريق سياسي لبناني على أنه عدو .. مؤكدا ضرورة الحوار السياسي لمعالجة الأزمات في لبنان.

وأكد استعداد حزب الله التام للحوار في أي وقت .. لكنه رفض في الوقت نفسه أن يملي أحد شروطا عليه أثناء الحوار أو يتكبر عليه .. لافتا إلى ما أثير خلال الأسابيع الماضية من بعض الأطراف التى أكدت أنها لا تريد الحوار مع حزب الله .