” الإبداع” و”الإنقاذ الوطني” ترفضان الحوار مع مرسى قبل إسقاط الإعلان الدستوري

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

واصلت القوى الوطنية الديمقراطية التى اجتمعت قبل يومين فى حزب الوفد والتى انضم اليها حزب مصر القوية اليوم جهودها لتحقيق هدف رئيسى هو إسقاط الإعلان الدستورى.

 واتفقت هذه القوى على تكوين قيادة جماعية لجبهة الإنقاذ الوطنى تضم لجنة تنسيقية تدير العمل اليومي وتقود هذه القيادة الجماعية كلها عمل الجبهة سياسياً وشعبيا وجماهيرياً فى المرحلة المقبلة .

 وأعربت الجبهة فى بيانها اليوم عن رفضها للحوار مع رئيس الجمهورية قبل قيامه بإسقاط الإعلان الدستورى إسقاطاً كاملاً.

 وأكدت على دعمها للحشد الثورى فى الميدان ماديا ولوجستيا ودعم الاعتصام السياسي السلمى الذى تقوده القوى جماهيريا وشعبيا ويقوده شباب الثورة وذلك حتى إلغاء هذا الإعلان واعتباره كأن لم يكن.

 وأشادت جبهة الانقاذ فى بيانها بدور القضاة ورجال القانون وأعلنت دعمها غير المشروط لهم فى موقفهم الحازم فى الدفاع عن استقلال السلطة القضائية .

 وجاء فى البيان أن الجبهة شكلت مجموعة لجان لإدارة العمل الجماهيري (اللجنة الإعلامية  – اللجنة القانونية –  لجنة الاتصال مع الميدان – اللجنة الوجيستية – لجنة المكتب السياسي).