اشتباكات بين المحامين المؤيدين والمعارضين للإعلان الدستوري بالإسكندرية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

شهدت ساحة مجمع محاكم الإسكندرية اليوم الأحد اشتباكات متبادلة بين مجموعة من المحامين المنتمين إلى جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة، وزملائهم من معارضي الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس محمد مرسي الخميس الماضي.

وبدأت الاشتباكات بهتافات تحمل تبادلا للاتهامات بين الجانبين، حيث طالب المحامون المنتمون لجماعة الإخوان والمؤيدون للإعلان الدستوري بسحب الثقة من عبدالحليم علام، نقيب المحامين بالإسكندرية، وسامح عاشور، النقيب العام، لترحيبهما بتعليق العمل بالمحاكم، رافضين قرار النقابة بالتضامن مع قضاة الإسكندرية لرفض الإعلان الدستوري.

واعتبر عبد العزيز الدريني، عضو مجلس النقابة العامة للمحامين عن الاسكندرية، أن تعليق العمل بالمحاكم هو موقف ضار بشدة بالمواطنين والمحامين ويؤثر على سير العدالة ويخالف صحيح القانون، مشيرا أن امتناع القاضي عن العمل يعد بمثابة “جريمة”.

أ ش أ