سامح حسين: لا أخاف على الفن من أي تيارسياسى.. وأستعد لـ”حمام أفندى”

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بدأ الفنان سامح حسين التجهيز لعمل درامي كوميدي جديد بالتعاون مع السيناريست محسن رزق حيث انتهيا من كتابة حوالي 15 حلقة تهدف إلى إخراج الناس من حالة الحزن التي يعيشونها.

وعن تأثير الأحداث الجارية على صناعة الفن في مصر قال: “أنا لاأخاف على الفن من أي تيار أو أي شيء، ولكن خوفي على الفن من أصحاب الفن أنفسهم”.

وأعرب عن تمنياته بعودة قوية للمسرح بكبار نجومه، معتبرا أن الفن أصبح المتنفس الوحيد للمصريين في ظل الأحداث والضغوط المتواصلة، مؤكدا أن الترويح عن الناس بضحكة هو هدف سامي جدا في حد ذاته والناس بحاجة شديدة لأن تبتعد قليلا عن الواقع بأعمال ترفيهية.

وعلى الصعيد السينمائي بدأ سامح حسين  التجهيز لفيلم سينمائي باسم مؤقت “حمام أفندي” للمنافسة به في موسم الصيف المقبل، مشيرا إلى أن الفيلم من تأليف الكاتب عمر طاهر، وإخراج معتز التوني.

ويعد الفيلم ثاني بطولة مطلقة للفنان سامح حسين بعد فيلم “30 فبراير” الذي عرض في موسم عيد الأضحى وحقق فيه المركز الثالث في الإيرادات بعد فيلمي “عبده موته” و”الآنسة مامي”.