ضبط 3 أطلقوا النار على تشكيل عصابى فى مقر النيابة بالفيوم

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أطلق ثلاثة أشخاص النار من أسلحة محلية الصنع على أفراد تشكيل عصابى أثناء عرضهم على نيابة مركز أبشواى بالفيوم فأصابوا أحدهم بإصابات مختلفة قبل أن يتم ضبطهم بأسلحتهم بمساعدة الأهالي.

كانت مباحث الفيوم قد تمكنت من ضبط كل من: عبد الرحمن م. أ. 21 عاما – طالب, ووليد س. م. 25 عاما – عامل, وأحمد ع. ل. 25 عاما – نجار ويقيمون بمركز أبشواى، بحيازتهم فرد خرطوش وعدد من الطلقات، متلبسين بسرقة توك توك تحت تهديد السلاح من مواطن يدعى معتز 24 سنة سائق.

وأكدت التحريات التي أجراها المقدم محمد حافظ رئيس مباحث مركز أبشواى وأشرف عليها العميد مجدي سالم مفتش الأمن العام والعميد محمد الشامي مدير إدارة البحث الجنائي, أن أفراد التشكيل العصابى ارتكبوا 3 جرائم سرقات بالإكراه وقتل، وبمواجهتهم بالتحريات اعترفوا بسرقة توك توك من مواطن يدعى عمرو 22 سنة، سائق من منطقة سنور البحرية, وتوك توك آخر من مواطن يدعى بدر 21 سنة من ناحية منشأة دكم.. كما اعترفوا بقتل المدعو شحات سيد عبد السميع بدائرة قسم شرطة الهرم.

وأثناء عرض المتهمين على نيابة أبشواى فوجئت قوات الشرطة المرافقة للمتهمين بوابل من نيران أسلحة محلية الصنع باتجاه المتهمين, وتمكنت الطلقات من إصابة أحد المتهمين وسيطرت القوات على الموقف بمساعدة الأهالي وتم ضبط كل من: محمد 17 سنة – نجار، ورمضان 30 سنة – عامل، وخميس 45 سنة – صياد، وبحيازتهم سلاحين ناريين وكمية من الطلقات وتبين أن “الأول” نجل المواطن الضحية الذي اعترف الجناة بقتله.