غضب محافظ الفيوم من وزير السياحة لعدم حضوره مهرجان الفخار العالمي

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أعلن المهندس أحمد على أحمد محافظ الفيوم عن غضبه لعدم حضور الدكتور هشام زعزوع وزير السياحة مهرجان الفيوم العالمي للخزف والحرف اليدوية الذي نظمته الهيئة العامة لتنشيط السياحة بمحافظة الفيوم بالتنسيق مع وزارة السياحة.

وقال المحافظ: “أنه متألم لعدم حضور وزير السياحة المهرجان”، وأشار إلى أن وجوده كان سيساهم إلى حد كبير في الترويج للسياحة بالمحافظة ويضعها ضمن اهتمامات وزارته.

وكشف المحافظ عن مذكرة تقدمت بها محافظة الفيوم للدكتور هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء بغرض توجيه الدعوة لمؤتمر كبير يضم “وزراء السياحة ـ والبيئة ـ والتنمية المحلية ـ والآثار” للحضور إلى محافظة الفيوم للاجتماع بشكل عاجل لوضع الخطوط العريضة للارتقاء بالسياحة بالمحافظة ووضعها على خريطة السياحة العالمية وإزالة كافة المعوقات.

وأوضح أن الفيوم محافظة واعدة وجاذبة وشعبها طيب يحب ضيوفه. وقال المهندس أحمد على أحمد إن الفيوم وجهت الدعوة لوزير السياحة لحضور المهرجان قبل 90 يوماً بغرض استغلال مشاركة جاليات ووفود من دول عديدة مختلفة ووسط متابعة من بعض الوكالات العالمية للمهرجان، للترويج إعلامياً عن السياحة بمحافظة الفيوم ووضعها على خريطة السياحة العالمية.

وأكد المحافظ أن تاريخ الفيوم الأثري لا يقل بأي حال من الأحوال عن “الأقصر” وآثارها، مشيراً أن الفيوم عامرة بحقب التاريخ المختلفة بداية من إنسان ما قبل التاريخ إلى التاريخ المعاصر مروراً بمختلف الحضارات القديمة.