سميرة إبراهيم بعد حكم”كشوف العذرية”: محدش انتهك شرفي.. مصر هي اللي انتهكت وهأجيب حقها

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

كتب – محمد كساب:

” محدش انتهك شرفي اللي انتهك شرفها هي مصر وهكمل للنهاية عشان أجيب حقها”، بهذه الجملة علقت سميرة إبراهيم، صاحبة قضية كشف العذرية بحسابها الشخصي علي تويتر،على براءة المتهم بكشف العذرية .

كانت المحكمة العسكرية ، قد قضت في جلستها المنعقدة اليوم الأحد، ببراءة مجند طبيب أحمد عادل محمد الموجي (27 سنة)، في القضية الخاصة بتوقيع كشف العذرية على الناشطات المعتقلات من ميدان التحرير، بعد احتجازهم في السجن الحربي على يد قوات الجيش في 9 مارس 2011.

وشارك عشرات المواطنين والنشطاء في وقفة أمام المحكمة العسكرية اليوم، وهتفوا بعد الحكم “يسقط يسقط حكم العسكر” و”المشير عايز إيه .. عايز الشعب يبوس رجيله” والقضاء العسكري باطل، ويسقط يسقط حكم العسكر.. إحنا الشعب الخط الأحمر”. وطالب المتظاهرون بمعاقبة الطبيب ومن اصدر له الأوامر. وخرجت سميرة إبراهيم، التي أقامت دعوى ضد المجلس العسكري، باعتبارها إحدى ضحايا كشوف العذرية، باكية من قاعة المحكمة، ورحلت رافضة التعليق على الحكم.
جدير بالذكر أن أولى جلسات المحكمة بدأت في 27 ديسمبر الماضي، وتقرر في نهايتها تأجيل نظر القضية إلى اليوم، والنيابة العسكرية التهمة الموجهة للمجند من “هتك عرض” إلى “ارتكاب فعل مخل بالحياء”. وقضت محكمة القضاء الإداري في حكم لها نهاية الشهر الماضي بإلزام المجلس العسكري بالتوقف عن كشوف العذرية، وذلك في الدعوى التي أقامتها سميرة إبراهيم.