جورج جالاوي لصباحي: أنت جدير بأن تكون رئيساً لمصر بعد الثورة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

كتبت – هدى أشرف:
التقى حمدين صباحي المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية مساء أمس بالنائب البريطاني عن حزب الاحترام جورج جالاوي في مقر حملة دعم صباحي “واحد مننا .. رئيسا لمصر”. وعبر جالاوي عن اعتزازه بصداقة صباحي واتفاقهما في كثير من القضايا ووجهات النظر والمواقف الوطنية، خاصة فيما يتعلق بالموقف من كثير من القضايا العربية وضرورة دعم المقاومة المسلحة ضد الاحتلال الصهيوني للأراضي العربية، خصوصاً في فلسطين ولبنان.
وتحدث جالاوي خلال اللقاء عن إمتنانه لترشح صباحي في إنتخابات الرئاسة، كمرشح يعبر عن الثورة المصرية ويسعى لإستكمال أهدافها، وقال النائب البريطاني موجهاً حديثه للمرشح الرئاسي”أنت تعلم أني أدعمك .. بروحي ودمي ومواقفنا المشتركة”.. وتابع قائلاً: “إن صباحي جدير بأن يكون رئيساً لمصر بعد الثورة فهو رجل مناضل صاحب تاريخ طويل من المواقف الوطنية من أجل الفقراء والفلاحين والمهمشين وكذلك من أجل القضايا العربية العادلية وحقوق الشعوب العربية في مقاومة المحتل”.
ويعد جالاوي وصباحي أبز ناشطي ومؤسسي الحملة الدولية ضد الهيمنة الأمريكية والاحتلال الصهيونى التي تضم عدداً كبيراً من النشطاء من دول مختلفة.
وكان”جالاوى” قد منع من دخول مصر في عهد الرئيس المخلوع حسنى مبارك على خلفية تقديمه مساعدات لغزة مع قافلة المساعدات الإنسانية “شريان الحياة 3” من خلال معبر رفح المصري، وهو ما دفع وزير الخارجية حينذاك السيد أحمد أبو الغيط إلى إصدار بيان يعلن من خلاله منع دخول “جالاوي” مصر بإعتباره شخصاً “غير مرغوب فيه”.
وتقدم حمدين صباحي آنذاك بطلب إحاطة قائلاً: “جورج جالاوي نائب بريطاني محترم أعطى لفلسطين والقضايا العربية من موقعه كنائب في مجلس العموم البريطاني ما لم تعطه أحزاب عربية، وقافلة “شريان الحياة” أظهرت مدي ضعف وتعنت النظام المصري أمام العالم أجمع، معتبراً أن هذا هو سر غضب أبو الغيط والنظام المصري عليه.