العلاقات بين السودان وجنوبه “المنفصل” تشهد تطوراً إيجابياً‎

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أديس أبابا- وكالات:
أكد كبير مفاوضي “جوبا” باجان أموم خلال المباحثات مع الخرطوم، آمس الاربعاء، أن العلاقات بين السودان وجنوب السودان قد أصبحت إيجابية، بعد اشهر من التوتر عقب الحرب الأهلية التي خاضها الجانبين.
وقد اتفق البلدان على على عقد قمة قريبة في جوبا، بين الرئيسين السوداني عمر البشير والجنوبي سلفا كير، لإحراز تقدم في القضايا المتعلقة بالعائدات النفطية والمناطق الحدودية المتنازع عليها، وهما نقطتا الخلاف الرئيستين بين الجارين.
قال اموم “نريد العمل على انجاح هذه القمة والتوقيع على الاتفاقات المتفق عليها وعلى اتفاقات اخرى وتقليص التوترات وخلق بيئة ايجابية، ربما تكون هذه هي المحاولة الاخيرة لحل القضايا الصعبة بين البلدين، فعندما كنا بلداً واحداً، أمضينا وقتنا في التقاتل ومحاربة بعضنا البعض، ولقد انتهى ذلك الان” مؤكدا للصحفيين ان البلدين يتفاوضان حاليا “بروح إيجابية”.
وأكد أن هذا النهج الجديد نجح بالفعل في أديس أبابا حيث وقع البلدان بالأحرف الأولى على وثيقة تنشيء خصوصا لجنة مشتركة لحل قضية رعايا البلدين وقررا البدء في ترسيم حدودهما.