في العدوان الأخير على غزة: 37 غارة جوية خلفت 26 شهيدا وعشرات الجرحى

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • أبو سليمة: الشهداء كانوا أشلاء أو محروقين أو كلاهما كما حدث مع الشهيدين زهير القيسي ومحمد حرارة اللذان انفصل رأسيهما عن جسديهما
  • أبو سليمة: إسرائيل خلال عدوانها الأخير استهدفت المدنيين المحميين باتفاقية جنيف الرابعة ولم يسجل أي استهداف لشخص غير مدني

غزة- وكالات:
أوضح أدهم أبو سلمية الناطق باسم اللجنة العليا للإسعاف والطوارئ أن العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة الذي بدأ بتاريخ 8 مارس وانتهى بتاريخ 13 مارس خلف 26 شهيدا و96 جريحا نفذ خلالها سلاح الجو الإسرائيلي أكثر من 37 غارة جوية.
وقال أبو سلمية خلال اللقاء الأسبوعي الذي ينظمه المكتب الإعلامي الحكومي بالمقالة إن عدد الشهداء ارتفع اليوم الأربعاء إلى 26 شهيدا باستشهاد الطفل بركة المغربي، موضحا أن من بين الشهداء 4 أطفال وفتاة في حين بلغ عدد الجرحى 96 جريحا من بينهم 30 طفلا و15 سيدة و 5 مسنين.
وأشار أبو سلمية أن أعلى نسبة للشهداء كانت في مدينة غزة حيث بلغ عددهم 13 شهيدا و6 شهداء في الشمال وشهيد واحد في الوسطى و4 شهداء في خان يونس بالإضافة إلى شهيدان من مدينة رفح.
وبين أبو سلمية أن إسرائيل خلال عدوانها الأخير استهدفت المدنيين المحميين وفق اتفاقية جنيف الرابعة ولم يسجل أي استهداف لشخص غير مدني منوها إلى استهداف منازل المواطنيين بشكل مباشر منها عائلة منزل حماد شمال غزة.
كما استهدفت 3 سيارات مدنية في مناطق مختلفة من القطاع و4 دراجات نارية، بالاضاف إلى استهداف مجموعات من أطفال المدارس في شرق جباليا استشهد خلالها الطفل أيوب عسلية “12عاما” وفي السودانية استشهد الطفل نايف قرموط عند استهدف الطيران الإسرائيلي 7 أطفال أعمارهم تتراوح ما بين 10 إلى 16 سنة حالة اثنان من الأطفال بالغة الخطورة حول احدهم إلى المستشفيات الإسرائيلية بحسب أبو سلمية.
وشدد أبو سلمية أن الاحتلال الإسرائيلي استخدم خلال عدوانه الأخير صواريخ تطلق من طائرات الاستطلاع التي استخدمت في الحرب على غزة أواخر العام 2008 وهي صواريخ تقتل بشكل مباشر أو تقوم ببتر الأطراف وتعمل من خلال الشظايا والمواد الموجودة عليها بحرق أجساد الشهداء، مشيرا إلى أن معظم الشهداء كانوا عبارة عن أشلاء أو محروقين أو كلاهما كما حدث مع الشهيدين زهير القيسي ومحمد حرارة اللذان انفصل رأسيهما عن جسديهما.
من جانبه، أوضح مدير العلاقات العامة في وزارة الأشغال العامة والإسكان محمد العسكري أن إسرائيل استهدفت في عدوانها الأخير ما يقارب 600 وحدة سكنية حيث هدمت خمس وحدات سكينة بشكل كلي إضافة إلى 30 وحدة سكنية بشكل جزئي ومدرستين بشكل جزئي ونادي الفروسية شمال قطاع غزة.
أما في غزة فقد استهدف الطيران الحربي الإسرائيلي 250 وحدة سكنية بشكل جزئي منها مدرسة دار الأرقم ومبرة الرحم ومصنع للأخشاب.
أما في خان يونس ورفح جنوب القطاع فقد هدمت قوات الاحتلال 60 وحدة سكينة بشكل جزئي.