قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل أسيراً محرراً وأشقائه الاربعة‎

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

رام الله- وكالات:
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلية أمس الثلاثاء، محمد مصالحة البالغ من العمر 29 عاماً ,اربعة من أشقائه هم : خضر (23 عاماً)، سائد (30 عاماً)، راسم (38 عاماً)، أسامة (40 عاماً)، من قرية حجة شرق قلقيلية، وجاء خلال مداهمة قوات الإحتلال للقرية للقيام بحملة تفتيش وسط إطلاق الغاز المسيل للدموع.
وأفاد نادي الأسير، أن قوات الإحتلال قد اعتدت بالضرب المبرح على محمد أثناء إعتقاله، مما أدى إلى نقله على حمالة إلى السيارة العسكرية، علماً بأنه اسير تم تحريره خلال صفقة الأسرى الأخيرة.
ومن جانبه قال مدير نادي الأسير “أن الاسلوب الذي تقوم به قوات الإحتلال الاسرائيلي همجي وتعسفي وغير أخلاقي ، وتطاول على القانون الدولي، لأن المتهم برىء حتى تثبت ادانته، ولكن دولة الإحتلال التي تضرب بعرض الحائط جميع القوانين الدولية، تعتبر نفسها دولة فوق القانون، علماً بأنها دولة خارجة عن القانون، وتمارس وسائل بشعة بحق الاسرى وآخرها هو اجراء فحص dna الذي يؤخذ بعداً أخلاقياً وإنسانياً وإجتماعياً، بالإضافة إلى الحملة الهمجية بحق الأسرى الأبطال وآخرها إقتحام غرف الأسرى بسجن عسقلان .