لافروف: روسيا تواصل جهودها لتحقيق إيقاف “متزامن” لأعمال العنف بين الجانبين في سوريا‎

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

عواصم- وكالات:

أعلن وزير خارجية روسيا سيرجي لافروف، اليوم الأربعاء، أن روسيا تواصل جهودها لإقناع النظام السوري بقبول مراقبين دوليين مستقلين، يتولون مراقبة إيقاف متزامن لأعمال العنف من الجانبين.
وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفلبيني ديل روزايو “أن الهدف هو أن يدرك الجانبان أن هناك مراقبين دوليين مستقلين لمراقبة تطبيق هذا المطلب، وسنقوم بصياغة هذا المطلب من أجل وقف إطلاق نار فوري يتم بشكل متزامن، حيث لا يمكننا مطالبة الحكومة بمغادرة المدن والقرى في حين أن المجموعات المسلحة لا تقوم بالشيء نفسه “.
وأضاف الوزير الروسي “الانسحاب الأحادي الجانب للقوات الحكومية غير واقعي على الإطلاق، لن تقوم السلطات السورية بذلك، شئنا أم أبينا”.
وتسعى روسيا من خلال ذلك إلى وضع أعمال العنف التي يقوم بها النظام الروسي على نفس مستوى أعمال المقاومة التي تقوم بها المعارضة وهو ما ترفضه الدول الغربية.
يذكر أن روسيا، العضو الدائم في مجلس الامن، قد عرقلت مع الصين حتى الان قرارين لإدانة عمليات القمع التي يقوم بها نظام بشار الاسد.
ورفضت موسكو صيغة أمريكية جديدة في مجلس الأمن تطالب النظام السوري بوقف “فوري” لأعمال العنف، وتدعو المعارضة إلى “الامتناع عن القيام بأي عمل عنف” إذا ما امتثلت السلطة مطالب هذا القرار.