أنان يتوقع رداً عاجلاً من الأسد على مقترحاته‎

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

عواصم- وكالات:
أعلن مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سوريا كوفي أنان أنه ينتظر ردا عاجلاً، اليوم الثلاثاء” من الرئيس السوري بشار الأسد بشأن مقترحات لم يكشف عنها لإنهاء العنف, بينما تعهد الرئيس الأميركي باراك أوباما ورئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون بمواصلة العمل مع المعارضة السورية.
وقال أنان الذي أجرى مطلع الأسبوع محادثات مع الأسد بدمشق إن التحرك بالمرحلة المقبلة سيتوقف على الرد السوري, مشددا على ضرورة وقف القتل والعنف. وأضاف “الشعب السوري يستحق معاملة أفضل من ذلك”.
على الجانب الآخر قتل ما لا يقل عن 10 جنود نظاميين، وذكر المرصد في بيان تلقت “فرانس برس” نسخة منه “قتل ما لا يقل عن عشرة عناصر من القوات النظامية اثر هجوم نفذته مجموعة منشقة على حاجز شعبة حزب البعث العربي الاشتراكي في مدينة معرة النعمان، في ريف ادلب”.
وشهدت هذه المنطقة الاثنين قصفا واطلاق نار بالرشاشات من قبل القوات السورية ما اسفر عن مقتل اربعة مواطنين واصابة العشرات بجروح.
وفي اتصال مع وكالة فرانس برس افاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن بانه تم العثور على 11 جثة لقتلى “سقطوا جراء قصف القوات النظامية”.
ونقل المرصد عن سكان في أدلب ان “القوات النظامية فرغت خزانات المياه، وان المدينة تعيش انقطاعا في الكهرباء والاتصالات”.
وذكر المرصد في بيان لاحق الثلاثاء ان “اشتباكات عنيفة تدور بين القوات النظامية السورية ومجموعات منشقة مسلحة في محيط بلدة البارة بجبل الزاوية”. واشار الى ان “القوات النظامية تستخدم الرشاشات الثقيلة لاستهداف البلدة”.
واضاف ان “مجموعة منشقة مسلحة استهدفت اليات عسكرية ثقيلة في مدينة خان شيخون عند مفرق بلدة التماتعة ما ادى الى اعطاب اليتين والاستيلاء على اخرى”.
بينما قال المتحدث باسم اتحاد تنسيقيات حلب محمد الحلبي لوكالة “فرانس برس “ان مدينة اعزاز الحدودية مع تركيا، والتي تبعد حوالى 65 كيلومترا عن مدينة حلب “تتعرض لحملة مستمرة منذ نحو عشرين يوما أدت الى حركة نزوح كبيرة جدا لسكانها” مشيرا الى ان المناطق التي تتعرض للقصف “لا تبعد اكثر من خمسة كيلومترات عن الحدود التركية”.
وأضاف الحلبي ان “القصف يتركز ايضا الان على مدينة الاتارب في الريف الغربي لحلب المتصل مع ريف ادلب التي تشهد عملية عسكرية واسعة للقوات النظامية واشتباكات مع الجيش السوري الحر.
وفي ريف دمشق”.
وأضاف المرصد “هز انفجاران شديدان حي المساكن في مدينة دوما، تبعهما اطلاق رصاص كثيف ودخول قوات حفظ النظام الى حي المساكن وحي الجورة ترافقها ثلاث ناقلات جند مدرعة وبدات حملة مداهمات في المنطقة”.
وفي محافظة دير الزور “تنفذ القوات النظامية السورية حملة مداهمات واعتقالات في مدينة القورية بحثا عن مطلوبين للسلطات السورية وترافقت الحملة مع اطلاق رصاص كثيف” بحسب المرصد.
وأكد المرصد أن الحملة اسفرت عن “اصابة ثلاثة مواطنين بجروح احدهم في حالة حرجة واعتقال 28 مواطنا”.