بانيتا: مرتكب المذبحة الأفغانية قد “يعدم”‎

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

واشنطن- وكالات:
صرح وزير الدفاع الأمريكي “ليون بانيتا” للصحفيين على متن طائرة في طريقها الى قرغيزستان، أن الرقيب المشتبه بارتكابه مجزرة بحق مدنيين، ومن بينهم نساء واطفال في أفغانستان، سوف يحال لمحكمة ميدانية حسب القانون العسكري الاميركي، والحكم عليه قد يصل إلى عقوبة الإعدام، التي ينص عليها القانون العسكري الأمريكي، إلا أنه أكد أن دوافع عمليات القتل لم تعرف بعد.
وقد تظاهر حوالى 400 طالب، اليوم الثلاثاء، ضد الولايات المتحدة في جلال آباد كبرى مدن شرق افغانستان، ورفع المتظاهرون لافتات كتبت عليها شعارات معادية للولايات المتحدة، والرئيس الاميركي باراك اوباما منها “الجهاد السبيل الوحيد لطرد المحتلين الاميركيين من أفغانستان”.
وسار المتظاهرون هاتفين “الموت لأميركا، الموت لاوباما” مطالبين بمحاكمة الجندي الاميركي علناً في أفغانستان،وقطعت التظاهرة الطريق الرئيسي بين جلال اباد والعاصمة كابول.
وكان البرلمان الافغاني قد “طلب بحزم” من الحكومة الاميركية أن تتم مقاضاة مرتكب المجزرة “في محاكمة علنية أمام الشعب الافغاني”.
من جهتها دعت السفارة الاميركية في كابول رعاياها إلى لزوم الحذر الشديد في الايام المقبلة تحسبا لقيام تظاهرات معادية “خصوصا في الشرق والجنوب”.