نتنياهو يهدد بتوسيع عملياته ضد غزة.. وليبرمان يرفض أي تواصل جغرافي بين الضفة والقطاع

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

عواصم- وكالات:
قال بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، في تصريحات أمام كتلة الليكود البرلمانية الإسرائيلية إن جيشه مستعد لتوسيع العمليات العسكرية ضد قطاع غزة. وأضاف: “يواصل الجيش توجيه ضرباته القوية ضد “الإرهابيين” في غزة، فمن يمس بمواطنينا سنضربه خاصة أن الدمج الناجح بين الوسائل الهجومية والدفاعية، إضافة إلى قوة ومناعة المواطنين في المنطقة الجنوبية، تمكننا من ضرب “الإرهاب” بصورة دقيقة ومؤلمة، والجيش مستعد تماما لتوسيع عملياته وقت الحاجة”.
ومن جانبه، قال أفيجدور ليبرمان، وزير الخارجية الإسرائيلي إن استمرار إطلاق الصواريخ من قطاع غزة يقضي على أي احتمال في إحداث تواصل جغرافي بين غزة والضفة الغربية. وزعم أنه طالما بقي حكم حماس في غزة فإن إسرائيل لن توافق أبدا على إقامة أي ممر سواء آمن أو علوي أو سفلي.
وعلى صعيد آخر، قال ليبرمان إن على الاسرة الدولية عدم الاستهتار بالتهديدات التي تطلقها إيران، مشيرا إلى وجوب اتخاذ دول العالم جميع الوسائل لمنع طهران من حيازة السلاح النووي.
وكان إسماعيل هنية توقع بأن تنجح الجهود والاتصالات بعقد تهدئة توقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة. وقال هنية في بيان وصل “معا”: إن الجهود متواصلة رغم ان الطريق شاق لاستعادة الهدوء بسبب استمرار العدوان الإسرائيلي، لكن نتوقع نجاح هذه الجهود”.
وتابع: المقاومة هي الدرع للشعب والسيف والجميع مدعو لتوحيد الجهود والتوافق الوطني بشأن الوضع بالميدان.