زعماء قبليون أفغان يدعون للهدوء بعد مجزرة الجندي الأمريكي

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

كابول- وكالات:
دعا عدد من زعماء القبائل في ولاية قندهار حيث ارتكب جندي أمريكي الأحد مجزرة ذهب ضحيتها 16 مدنيا، الإثنين إلى الهدوء فيما انتشرت قوات أمنية إضافية لمنع تظاهرات معادية للأمريكيين.
وصرح حاجي أغا لالاي وهو زعيم قبلي نافذ في المنطقة بعد استقباله زعماء قبليين آخرين خلال النهار في منزله في قندهار إن زعماء القبائل في إقليم بنجاوي حيث وقعت المجزرة “تعهدوا بعدم الدعوة إلى التظاهر” ضد الأمريكيين.
وأضاف “قالوا لي أنهم لن يدعوا إلى العنف لكنهم يريدون أن تحيل الحكومة الجاني إلى القضاء”.
وقال “أن الحكومة وعدتهم من جهتها بأن ترفع هذه القضية إلى أعلى مستوى” لتحقيق العدالة. وأضاف “أن تشييع الضحايا جرى الأحد. لم يتحدث أحد (أثناء التشييع) عن أعمال عنف أو تظاهرات. معظم الناس كانوا في حزن شديد وجاءوا بأعداد كبيرة للمشاركة في التشييع”.
وأكد عدد من زعماء القبائل في بنجاوي أنهم لن يدعوا الآن للتظاهر ضد الأمريكيين لكنهم سيفعلون ذلك إن لم تعاقب الحكومة الأمريكية الجاني أو الجناة.
في موازاة ذلك نشرت السلطات الأفغانية تعزيزات من الشرطة والجيش لمنع أي تظاهرة في قندهار العاصمة الإقليمية القريبة من بنجاوي.
وقال بختيار وهو من سكان المدينة: “لن نتظاهر. وذلك يتطلب حلا سياسيا يجب أن تجده الحكومة. وإذا تظاهرنا سيقوم آخرون (طالبان) بتحويل الاحتجاج إلى أعمال عنف”.
وتوعدت طالبان المنتشرة بقوة في الولاية الإثنين بالانتقام لـ”كل شهيد… ضد الأمريكيين الهمج المختلين عقليا”. كما أرسلت طالبان الأحد رجالها إلى المساجد في بنجاوي ليدعوا السكان الذين شاركوا في تشييع الضحايا إلى الانتفاض على الأمريكيين.