منظمة سورية تدين اختطاف واعتقال نشطاء ومواطنين سوريين

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

كتبت- نور خالد:
قالت المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سوريا إن فرع المخابرات الجوية في مدينة حمص قام بنقل عائلة العميد الجوي الركن فايز عمرو إلى فرع التحقيق التابع للمخابرات الجوية في دمشق.
وأضافت المنظمة في بيانها أن “عناصر من المخابرات الجوية في مدينة حمص التابعة لنظام بشار الأسد في سوريا قد اختطفت منذ ثلاثة أيام أولاد وزوجة العميد الجوي الركن فايز عمرو بعد انشقاقه عن جيش الاستبداد والقمع الأسدي، ووقوفه في صف ثورة الحرية والكرامة في مواجهة النظام الأمني الدكتاتوري ”
من جهة أخرى، أشار بيان للمنظمة إلى أن دورية تابعة للمخابرات السورية داهمت في الساعة الثامنة والنصف من مساء يوم السابع من مارس الجاري مطعم “نينار” في منطقة باب شرقي بدمشق، واعتقلت الشابة يارا ميشال شماس مع مجموعة من أصدقائها ثم اقتادتهم إلى جهة مجهولة.
وأوضحت المنمة أن يارا شماس ( 20 عاما خريجة هندسة كمبيوتر ) هي ابنة المحامي والناشط الحقوقي المعروف ميشال شماس، وتم اعتقالها لأسباب غير معروفة عشية يوم المرأة العالمي.
وأشار البيان أيضا إلى أن السلطات اعتقلت في مدينة حلب عددا من مواطني عشيرة البطوش للضغط على أفراد العشيرة وإجبارها على تغيير موقفها المؤيد للثورة.
وأدانت المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سوريا بشدة اعتقال المواطنين السوريين، معربة عن “قلقها البالغ على مصيرهم”، وطالبت الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون والتي تشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلها الدستور السوري لعام 1973 .
كما طالبت المجتمع الدولي بإجبار السلطات السورية على تنفيذ خطوات عاجلة وفعالة لضمان الحريات الأساسية لحقوق الإنسان والكف عن المعالجة الأمنية التي تعد جزءا من المشكلة وليست حلا لها واعادة الجيش الى ثكناته، وتفعيل مرسوم الغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية، والإقرار بالأزمة السياسية في سورية والافراج عن كافة المعتقلين السياسيين وخاصة الرهائن منهم مثل أفراد عائلة العميد فايز عمرو ويارا شماس.