منطقة اليورو تضع الملف اليوناني جانبا لتعكف على بحث الوضع الاقتصادي لأسبانيا

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

عواصم- وكالات:
يبحث وزراء مالية الاتحاد النقدي الإثنين وضع أسبانيا التي تطالب بالمزيد من المرونة لخفض عجزها العام وسيسعون أيضا إلى تحقيق تقدم بشأن تعزيز خط دفاعهم ضد أزمة الديون حتى وإن كان لا ينتظر اتخاذ أي قرار قبل نهاية مارس الحالي.
ويلتقي الوزراء الأوروبيون في بروكسل في مناخ أكثر هدوءا من المعتاد وذلك بفضل موافقة الجهات الدائنة الخاصة في اليونان الجمعة على أكبر عملية خفض ديون في التاريخ.
وفي حدث نادر، لن يطرح الوضع في اليونان على البحث سوى على الهامش حيث تنتظر منطقة اليورو حاليا اجتماع مجلس إدارة صندوق النقد الدولي المقرر الخميس لإكمال تفاصيل خطة المساعدة الثانية لليونان والتي تشمل مساعدة عامة بمبلغ 130 مليار يورو يسهم فيها صندوق النقد الدولي مبدئيا بمبلغ 18 مليارا.
ويمكن في هذا الإطار تنظيم مؤتمر عبر الهاتف لمنطقة اليورو، كما أفاد مصدر دبلوماسي أوروبي.
وهكذا يتوقع أن يعكف وزراء منطقة اليورو الإثنين أساسا على بحث مصير أسبانيا التي باغتت شركاءها بإعلانها في مطلع مارس الحالي أن عجزها العام لسنة 2012 سيكون أعلى من الهدف الذي أعلن سابقا.
وقال مصدر دبلوماسي “سيتعين فهم ما يطلبه منا الأسبان والوسائل التي سيحترمون بها تعهداتهم” بإعادة العجز إلى 3% في نهاية 2013. وأضاف: “الكرة الآن في ملعبهم. وسيكون عليهم إقناعنا. وإلا سيكون من الممكن إعادة تفعيل الإجراء (بشان العجز المفرط)”.
واستنادا إلى عدة مصادر دبلوماسية، سيعقد اجتماع منفصل لوزيري مالية ألمانيا فولفجانج شويبل وأسبانيا لويس دي جيندوس قبل اجتماع مجموعة اليورو.
ويبدو أن الأوروبيين مستعدون لإبداء مرونة بشان العجز الأسباني لعام 2012 والذي سيبلغ 5,8% وليس 4,4% كما كان متوقعا أصلا، شرط أن تبرر مدريد هذا التجاوز. إلا أنهم يخشون اتساع نطاق الحالة الأسبانية في الوقت الذي وضعوا فيه آليات جديدة لضبط الموازنة من بينها المعاهدة التي وقعت عليها في مطلع مارس الحالي 25 من دول الاتحاد الأوروبي الـ27 والتي تنص على وضع قواعد لإعادة التوازن للميزانية.
وذكر مصدر دبلوماسي بأن “هذا الوضع لا يقتصر على أسبانيا وحدها”، مشيرا إلى وضع المجر التي قد تحرم من مبلغ الدعم الأوروبي البالغ 495 مليون يورو في العام 2013 إذا لم تتخذ سريعا الإجراءات اللازمة لخفض عجزها المالي. وسيكون على وزراء مالية الاتحاد الأوروبي اتخاذ قرار بشأن هذا الموضوع الثلاثاء.
وتوجد دولة أخرى تثير القلق وهي هولندا التي يتوقع أن يتجاوز عجزها العام الحد الأوروبي البالغ 3% في العام المقبل.