أزمة بين الحريري ودربالة بسبب قانون للإخوان والوفد والسلفيين للعفو عن الجرائم السياسية في عهد المخلوع

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨


  • الحريري: يعني حسني براءة واللي في طره براءة.. ودربالة: القانون لا يشمل مبارك ورجال حكمه
  •  الحريري يصف القانون بخيانة الشعب.. ودربالة: نستغرب أن يفسر النائب قانون لرفع الظلم عن الشعب بهذه الطريقة

كتبت – حسام المغربي وبسمة مصطفى:

شهد برنامج “90 دقيقة” جدلا بين النائب أبو العز الحريري المرشح الرسمي لرئاسة الجمهورية والدكتور عصام دربالة رئيس مجلس شورى الجماعة الإسلامية حول مشروع قانون للعفو عن الجرائم السياسية في عهد المخلوع والذي فسره الحريري بأنه محاولة لتبرئة رجال المخلوع فيما استغرب دربالة أن يصدر ما وصفه بالفهم الخاطئ للقانون من نائب ومرشح للرئاسة مشيرا على ان القانون لا يشمل مبارك ورجال حكمه وإنما وضع بهدف العفو عن السياسيين الذين ظلموا في عهد مبارك.
كشف النائب أبو العز الحريري المرشح الرسمي الأول لرئاسة الجمهورية عن مشروع قانون بالعفو الشامل عن الجرائم السياسية منذ عام1981 وحتى عام 2011، مقدم من النائب نزار غراب، ووقع عليه أعضاء حزب الحرية والعدالة وحزب النور وحزب الوفد والبناء والتنمية. ووصف الحريري خلال حواره مع الإعلامي عمرو الليثي في برنامج “90 دقيقة” ذلك المشروع بأنه خيانة للثورة وللشعب المصري.
وأوضح أن هذا المشروع عندما يأخذ تصويت أغلبية قد يستطيعوا الفجر في خيانة شعبهم ويصدروا هذا التشريع. وأضاف قائلاً: “وبالتالي المجلس العسكري هيوافق أو إذا كان الرئيس اللى جاي هيوافق لأن الحكاية كلها مترتبه ومتطبخة، ويبقى كل اللي ارتكبوا جرائم يطلعوا براءة واللي في طره يطلعوا براءة، وحسني مبارك يطلع براءة’’.
من جانبه قال عمرو الليثي إن هذه المذكرة مفاجئة مدوية تخرج من نواب شعب يمثلون الشعب المصري بعد الثورة وأعتبرها ” مصالحة”.
وشدد الحريري في حديثه على ضرورة ملاحظة أن الجرائم السياسية هي اللي يترتب عليها جرائم جنائية لذا كنا نقول المحاكمة الأساسية هي المحاكمة السياسية، ودلل على كلامه بتزوير الانتخابات التي تأتي بنواب خائنين للشعب يشرعون ضد الشعب ويصدرون الغاز لإسرائيل ويوافقوا على كل الجرائم التي ترتكب ضد الشعب فيأتي التمرد فيأتي التعذيب فيأتي أمثال خالد سعيد.
وقال المرشح المحتمل للرئاسة أن الأحزاب الأربعة الموقع نوابها على مشروع القانون شركاء المجلس العسكري في كل ما حدث في الفترة الماضية، وأنهم كانوا وراء ترقيع دستور 1971، وهم مع أن تكون اللجنة التأسيسية للدستور من داخلهم هم.
ورد الدكتور عصام دربالة رئيس مجلس شورى الجماعة الإسلامية قائلا إن ” ما طرحه أبو العز الحريري لا يعكس حقيقة مشروع القانون، ونعجب من تفسيره لهذا القانون على الصورة التي طرحها أو الترويج بصورة سلبية لشيء من شانه أنى يرفع الظلم على بعض من أبناء الشعب “. وأضاف إن مشروع القانون الذي تقدم به نواب عن حزب البناء والتنمية، الذراع السياسية للجماعة، بخصوص العفو الشامل عن مرتكبي الجرائم السياسية منذ 1981 وحتى 25 يناير 2011، لا يشمل مبارك وأركان نظامه.
وأشار دربالة خلال مداخلته مع الإعلامي عمرو الليثي ببرنامج “90 دقيقة” أن مشروع القانون يهدف لرفع الظلم عن بعض أبناء الشعب الذين حوكموا بجرائم سياسية خلال حكم مبارك، ومنهم بعض أبناء التيار الإسلامي وأيمن نور وتنظيم ثورة مصر، موضحا أن المادة الأولى من مشروع القانون نصت على أن العفو لا يشمل جرائم الخيانة العظمي والمواد من 77 إلى 55 من قانون العقوبات، ومنها التخابر والتجسس، والجرائم التي حدثت من النظام السابق خلال الثورة.

لينك الفيديو :

شاهد الفيديو :